00
إكسبو 2020 دبي اليوم

إجماع على سهولة «الإنجليزية» واختبار تقييمي لمستوى الطلبة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أجمع طلبة الثاني عشر على سهولة امتحان اللغة الإنجليزية، مبدين ارتياحهم من مستوى الأسئلة كونها في متناول الطالب، وقسمت بصورة تراعي الفروق الفردية، فيما قدم طلبة الصف الثاني عشر في المدارس الحكومية اختباراً تقييمياً للمستوى في «الإنجليزية» عقب الامتحان النهائي للفصل الأول.

ويعد الاختبار التقييمي لطلبة الصف الثاني عشر Grade 12 Focus Assessment لمادة اللغة الإنجليزية مهماً للطلبة، حيث أكدت مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي دور الاختبار في إعانة الطلبة على النجاح في التقييمات التابعة للمؤسسة والتقييمات الوطنية الأخرى وتزويد المتعلمين ببيانات قيمة على مستوى المدارس.

وشددت إدارات مدرسية على ضرورة توخي الحذر من مغبة الخروج باكراً قبل التروي في الإجابة والمراجعة المتأنية، مؤكدين أهمية بذل الجهد خلال فترة الامتحانات.

وأضافت أنه بعد تفقد اللجان لمسوا هدوءاً بين صفوف الممتحنين، مشيرة إلى أن الامتحان يقيس بشكل أساسي مهارات الطلبة في المادة وقدرته على الفهم الصحيح لكافة المهارات المطلوبة.

وقال طلبة من مدرسة تريم الثانوية: إن الأسئلة كانت سهلة ولم يكن من ضمنها أسئلة أو مصطلحات من خارج المنهاج الذي درسه الطالب. مشددين على أن المحتوى للاختبار راعى المستويات والفروق الفردية بين الطلبة بشكل مرضي، وأكد الطالب ليث أبو هنطش أن الامتحان سهل، فيما سادت حالة من الفرح بين الطلبة، خاصة من يتخوفون من المادة.

أبوظبي

وفي أبوظبي أكد طلبة ومديرو مدارس ومعلمون في مدارس حكومية وخاصة بأبوظبي، أن أسئلة امتحان مادة اللغة الإنجليزية للفصل الدراسي الأول من العام الجاري للمسارين المتقدم والعام، جاءت في متناول الطالب المتوسط، حيث شملت ورقة الامتحان 4 فقرات والأسئلة جاءت مباشرة وبعضها يقيس المهارات الخاصة للطالب.

وأوضحت أسمهان غريب الكعبي، مديرة مدرسة أم كلثوم، ومجدي السعيد، معلم رياضيات ومراقب لجان في مدرسة الإمارات الخاصة، أنه لم ترد شكاوى من الطلبة سواء على مستوى ورقة الامتحان أو مشاكل تقنية، والانطباع كان جيداً عن أداء مادة اللغة الإنجليزية، والتي جاءت وفق ما تدربوا عليه.

وأوضح الطلبة غيث أكرم ومحمد وليد والحسن حاتم بأن ورقة الامتحان شملت فقرة تقيس المهارات في الكتابة والتعبير، والتي شملت سؤالاً حول «السوشيال ميديا» في حال انقطاعها في العالم لمدة محددة ماذا تفعل؟ معتبرين هذه الفقرة بمثابة مقياس لفكر ومهارات الطالب، وهي أيضاً تواكب أحداث ومجريات العصر. وأضافوا بأن الامتحان جاء في مجمله متوسطاً وفق ما تدربوا عليه مع وجود أسئلة تقيس المهارات.

وفي الشارقة وعجمان وأم القيوين تباينت آراء الطلاب حول امتحان مادة اللغة الإنجليزية، حيث أكد بعض طلبة المسار العام أنها أتت دون صعوبات تذكر، وأجمعوا على مرونة وسهولة الامتحان وأن الأسئلة جاءت صريحة ومباشرة تتوافق مع ما درسوه وألفوه من خلال التدريبات التي تلقوها من معلميهم في المدرسة.

وفيما أكد بعض طلبة المسار المتقدم أن الأسئلة تحتاج إلى تروّ وتفكير قبل الإجابة عنها، فيما عدا ذلك أعرب طلبة المسار العام دون استثناء عن سعادتهم بسير الامتحانات دون مشاكل تقنية، وبين الطلبة أنهم تفاجأوا بتحديد زمن الإجابة على بعض الأسئلة، الأمر الذي أربكهم قليلاً.

توازن

أكدت لطفية سليم بركة، مديرة مدرسة الفلاح بالشارقة، أن الورقة الامتحانية في مادة اللغة الإنجليزية أتت بصورة مناسبة تتوافق مع قدرات الطلبة ذوي المستويات المتوسطة، وجاءت كذلك لتقيس قدرات الطلاب من خلال المهارات التي درب المعلمون الطلبة عليها على مدار الفصل الدراسي الأول، وأنها واضحة وخالية من التعقيد وفي مستوى الطالب المتوسط.

 
طباعة Email