00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«الشارقة للتعليم الخاص» تشارك في معرض حلول التعليم

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت هيئة الشارقة للتعليم الخاص عن استعدادها للمشاركة في النسخة الـ14 من المعرض العالمي لمستلزمات وحلول التعليم بدبي (GESS Dubai)، وذلك في مركز دبي التجاري العالمي خلال الفترة ما بين 14-16 نوفمبر الجاري، والذي يعدّ من أبرز الفعاليات المختصة في مجال التعليم في منطقة الشرق الأوسط.

ويستمر المعرض الذي ينظم بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، لمدة 3 أيام تحت شعار «ابتكر اليوم، احتفل بالغد»، بمشاركة نخبة من المتحدثين الرئيسيين والتربويين من جميع أنحاء العالم، حيث يشاركون خبراتهم ورؤاهم حول أفضل الممارسات وأحدث التوجهات في قطاع التعليم.

ويوفر هذا الحدث للمهنيين التربويين منصة تتيح لهم التعرف على الحلول المبتكرة، لمعالجة مشاكل التعلم ومشاركة أفكارهم وخبراتهم حول أحدث أساليب التدريس المصممة، التي تلبي احتياجات الفصول الدراسية التربوية الحديثة، وتغير الطريقة التي يتعلم بها طلاب اليوم.

وقالت الدكتورة محدثة الهاشمي، رئيس هيئة الشارقة للتعليم الخاص، «نسعى عبر مشاركتنا في نسخة هذا العام، إلى تحقيق أقصى قدر من الاستفادة، نظراً لأهمية هذا الحدث، الذي يتيح لنا فرصة التواصل مع الخبراء التربويين من جميع أنحاء العالم، ومشاركتهم استراتيجيات التدريس المبتكرة، والحلول الفعالة في تطوير معرفة ومهارات الطلبة، وتلبية احتياجاتهم ومساعدتهم على تحقيق نتائج أكاديمية أفضل».


فرصة


وأكدت على أهمية مشاركة الهيئة في الأحداث التعليمية الدولية، كونها تضع الطلاب في قلب عملية التعلم، لمساعدتهم على إنشاء خبراتهم التعليمية الفردية وتحقيق التميز، موضحة أن المشاركة في هذا النوع من الفعاليات التعليمية، توفر فرصة كبيرة للاطلاع على آخر المستجدات التعليمية، والتطورات التي يشهدها الحقل التربوي، لاعتماد أفضل ممارسات التعلم في هذا المجال، والارتقاء بجودة التعليم الخاص في إمارة الشارقة.

بدوره أوضح علي الحوسني مدير هيئة الشارقة للتعليم الخاص، أن الهيئة تسعى بشكل مستمر إلى المشاركة في الفعاليات والمعارض المعنية بواقع التعليم، بهدف مشاطرة تجربتها التعليمية، واكتساب المزيد من الخبرات، والاطلاع على التطورات المتلاحقة التي تشهدها المنظومات التعليمية المختلفة حول العالم، بهدف إدماجها وتطبيقها بما يلبي طموحات الهيئة وتوجهاتها، من خلال مواصلة العمل على تطوير أدواتها، وتعزيز قدرات أطرافها من الإداريين، والمعلمين، والطلبة وأولياء الأمور.


مشاركة


وأضاف الحوسني أن المشاركة الكبيرة التي يشهدها المعرض، لنخبة من المتخصصين في واقع التعليم ومجالاته، تسهم في التعرف إلى الأفكار المبتكرة حول تطوير مناهج التعليم، وتمكين قدرات المعلمين، بما ينعكس على الواقع التعليمي العام، ويضمن تحقيق مخرجات أكاديمية، وينشئ أجيالاً من الطلبة القادرين على التميز والإبداع في خدمة مجتمعهم وازدهاره.

طباعة Email