00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«خطة» تنفذ 200 ألف نشاط تعليمي في الفصل الأول من العام الماضي

ت + ت - الحجم الطبيعي

نفذت منصة «خطة» التي أطلقتها وزارة تنمية المجتمع ممثلة بإدارة رعاية وتأهيل أصحاب الهمم أكثر من 200,000 نشاط تعليمي تم تنفيذها منذ إطلاقها مطلع الفصـل الدراسـي الأول من العام الماضي، فيما وصــل عــدد الأهداف المرصــودة عبــر المنصــة 24,814 هدفاً منجزاً، و295 هدفاً نشطاً، استفاد منها قرابة 686 طالبـاً وطالبـة مـن أصحـاب الهمـم علـى مسـتوى الدولـة.

وأكدت وزارة تنمية المجتمع نجاح منصة «خطة» وتحقيقها جملة من الأهداف التربوية الهامة، محدثة نقلة مهمة في أنماط وآليات التعليم وتحقيق المشاركة الفاعلة، فيما تعكس المنصة جهود إدارة رعاية وتأهيل أصحاب الهمم النوعية في وزارة تنمية المجتمع، واتساق خططها وبرامجها بمحاور السياسة الوطنية لتمكين الأشخاص من هذه الفئة، وتحديداً في محاور التعليم والتأهيل المهني والتشغيل.

وتأتي المنصة التي أطلقتها الوزارة العام الماضي بالتعاون مع شركة «ينمو» بالمملكة العربية السعودية، في إطار البرامج والخطط التي وفرتها الوزارة لدعم أصحاب الهمم وذويهم خلال فترة جائحة كورونا «كوفيد 19»، بهدف رفع كفاءة وفاعلية تقديم وإدارة خدمات تعليم وتأهيل أصحاب الهمم التي تشرف عليها وتدعمها الوزارة.

وتتيح خدمات المنصة للممارسين في مراكز أصحاب الهمم في مختلف إمارات الدولة، تحديد مستوى المستفيدين من أصحاب الهمم وأسرهم بمنهجية علمية، وتطوير وبناء خطط تعليمية وتأهيلية فردية في وقت قياسي ومتابعة مستوى التقدم واتخاذ القرارات المبنية على الأدلة بأقل جهد، بالإضافة إلى التواصل مع الأسرة وتفعيل دورها تجاه تعليم وتأهيل أصحاب الهمم بطريقة تراعي السرية والخصوصية.

وتعمل «خطة» على تقييم قدرات أصحاب الهمم الملتحقين بالمراكز التابعة للوزارة، فيما يعمل الأخصائيون التابعون للوزارة على تطوير محتوى المنصة بشكل مستمر.

وترتكز منصة «خطة» على 7 مقومات رئيسية، تشمل التقييم والمكتبة وتصميم ومتابعة وأرشفة الخطط التربوية الفردية، وتحليل البيانات وإصدار التقارير وتواصل وتعاون فريق العمل، وتطبيق الأسرة، ولوحة تحكم شاملة.

وتعمل خطة على تعزيز قدرات الطلبة من أصحاب الهمم، وتزودهم بمهارات أكاديمية وسلوكية، إضافة إلى دورها في إثراء المناهج بكل مرونة وإيجابية، ودعم المهارات النمائية لتناسب قدرات متفاوتة، وفقاً لمستويات مختلف الطلبة من فئات الإعاقة المستهدفة.
 

طباعة Email