00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مواطنة تنال دكتوراه عن أطروحة «كفايات معلم الموهوبين بالإمارات»

الباحثة تتوسط مشرفي الأطروحة

ت + ت - الحجم الطبيعي

نالت الباحثة المواطنة خلود سلطان النعيمي دكتوراه عن أطروحتها بعنوان: (إطار مقترح لتكوين كفايات معلم الموهوبين بدولة الإمارات العربية المتحدة دراسة تقويمية لبرامج تربية الموهوبين)، وحصلت على تقدير (مشرف جدًا) امتياز مع مرتبة الشرف بجامعة محمد الخامس بالرباط في المملكة المغربية للعام الدراسي 2021/2022م بإشراف الدكتور عبد الكريم شباكي بكلية علوم التربية، حيث تهدف هذه الدراسة إلى تقويم برامج تربية الموهوبين من أجل تقديم إطار مقترح لزيادة فاعلية البرامج في تحقيق أهدافها.

وأفادت الباحثة خلود النعيمي بأن معلم الموهوبين يعد عنصرًا أساسيًا في تحقيق الأهداف التربوية للرقيّ بعملية التعليم، وانطلاقًا من ذلك ركزت الباحثة على تكوين كفايات معلمي الموهوبين وتدريبهم والتخطيط الجيد في إعدادهم.

كما أشارت إلى أن نجاح عملية اكتشاف الموهوبين تسهل تحديد برامج الرعاية الناجعة لهم وذلك باعتبارهم طلبة غير عاديين لتميزهم بقدرات تفوق أقرانهم من الطلبة العاديين من حيث سرعة التعلم وسرعة إدراك العلاقات المرتبطة والتفكير وغير ذلك.

 

تضافر

كما أوصت الدراسة بضرورة تضافر كافة الجهود لإعداد معلم الموهوبين الكفء القادر على القيام بوظائفه التعليمية والتربوية على أكمل وجه؛ وذلك من خلال تهيئة الجو التعليمي المناسب واللائق للمعلم وإعداد البرامج على مستوى المدارس بحيث تتوافق تلك البرامج مع متطلبات العصر ليكون عاملاً فعالاً في التوصل إلى الطلبة الموهوبين ذوي العقول المنتجة ذات التفكير الأصيل المرن، كما أوصت الدراسة إلى وضع منهجية واضحة لقياس أثر برنامج الدبلوم المهني في تربية الموهوبين تأخذ في الاعتبار جميع عناصر البرنامج، وأن تكون تلك المنهجية مستمدة من نتائج تقييم كفايات معلمي الموهوبين خلال السنة التالية للانتهاء من البرنامج، كذلك أوصت الدراسة بتكامل المنظومة التدريبية مع توفير دراسات مستمرة بشكل دوري لتحديد الاحتياجات التدريبية لمعلمي الطلبة الموهوبين ليكون منطلقاً لتطوير برامج تربية الموهوبين.

 

خطط

كما أوصت بضرورة إشراك معلمي الموهوبين في وضع خطط وبرامج التدريب الدورية للمعلمين لتوفير التعزيز الإيجابي نحو تنفيذ هذه البرامج، بالإضافة إلى أن تتضمن معايير اختيار المرشحين لبرامج معلمي الموهوبين توافق مهارات وقدرات المعلمين المرشحين للبرنامج مع التقنيات الحديثة المطبقة في مجال التعامل مع الموهوبين بما يعمل على تحقيق أعلى مستويات جودة لمخرجات العملية التعليمية، وأيضًا تضمنت توصيات الدراسة أن يخضع معلمو الموهوبين لعمليات إشراف وتوجيه وتقييم دورية لكفايتهم المهنية في التعامل مع الطلاب الموهوبين، من خلال وضع معدلات ومؤشرات أداء قابلة للقياس يمكن من خلالها معرفة مدى تقدم معلمي الموهوبين، وأخيرًا وضع الاستراتيجيات ورسم السياسات الواضحة التي تنطلق فيها الخطط والبرامج البعيدة والمتوسطة والقصيرة المدى، والتي تتيح لمعلمي الطلبة الموهوبين الفرص الملبية لاحتياجاتهم لتطوير مهاراتهم وقدراتهم ومعارفهم.

طباعة Email