00
إكسبو 2020 دبي اليوم

طرح برنامجين لتطوير مهارات المعلمين

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت كلية الإمارات للتطوير التربوي، عن طرح برنامجين جديدين لتطوير مهارات المعلمين المواطنين، وهما ماجستير في التعليم والابتكار، والدبلوم العالي أثناء الخدمة في التعليم، خلال العام الدراسي الحالي 2021 - 2022.

ويستهدف البرنامجان، المعلمين المواطنين في أبوظبي، وذلك بهدف الارتقاء بمهاراتهم، وتطوير كفاءاتهم، بما يلبي تطلعات القيادة الرشيدة في ملف التعليم، الذي توليه اهتماماً بالغاً، باعتباره محركاً أساسياً من المحركات التنموية المستقبلية.

وأكدت معالي جميلة بنت سالم مصبح المهيري وزيرة دولة لشؤون التعليم العام، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي، رئيسة مجلس أمناء كلية الإمارات للتطوير التربوي، أن جهود تطوير المعلمين والمعلمات في الدولة، تمضي قدماً، وفق أفضل المنهجيات المتبعة عالمياً، وذلك لدورهم الكبير في الوصول إلى المستهدفات المنشودة من المنظومة التعليمية الوطنية.

وبينت أن البرنامجين يهدفان إلى بث مزيد من الابتكار والتنافسية، في أوساط المعلمين والمعلمات، لاستنهاض طاقاتهم وإبداعاتهم، وتكريسها في الميدان التربوي، كممارسات مستدامة، من شأنها التأثير بشكل إيجابي في جودة المخرج التربوي الإماراتي.

وأوضحت معاليها، أن التطورات المتسارعة في مجال التعليم وتقنياته، تتطلب العمل على مواكبة هذه التطورات من قبل معلمينا ومعلماتنا، وهو ما يستدعي بدوره، التعاون مع خيرة بيوت الخبرة محلياً وعالمياً، من أجل تمكين المعلمين من أدواتهم على أتم صورة، وفي هذا السياق، يأتي التعاون مع كلية الإمارات للتطوير التربوي، لدعم الابتكار في القطاع التعليمي، لا سيما من خلال برامج التطوير المهني، والبرامج الأكاديمية المرتكزة على البحوث، في بيئة تعلم تعاونية حديثة.

تعزيز المعرفة

ومن جانبه، أوضح البروفيسور ديفيد بيدر عميد كلية الإمارات للتطوير التربوي، أن الكلية تستهدف تعزيز معرفة المعلمين بالمواد الدراسية، ومساعدتهم في بناء استراتيجيات مبتكرة للتعليم، وتطوير المهارات التي ستمكنهم من إدارة بيئات المدارس والغرف الصفية متزايدة التعقيد، بفاعلية.

وقال: إن البرنامج يركز على نظرية المناهج وطرق التدريس والابتكار في التعليم، والدعوة التربوية، والأبعاد الاجتماعية للتعلم، والتصميم التعليمي، والقيادة والبحوث، والتي يمكن تطبيقها في مجال عمل المعلم الحالي، أو لغايات الدراسات المتقدمة في التعليم، وقد تم الأخذ بعين الاعتبار، وضع المعلم الممارس في تصميم البرامج الدراسية.

وأضاف أن مكون التدريب العملي القائم على المواد في البرامج، سيساعد المرشحين على استخدام طرق جديدة ومبتكرة، لمساعدة الطلبة على التعلم بشكل أفضل، وتعد البرامج التي ستجمع في طرحها بين النمطين المادي والإلكتروني، مناسبة للراغبين، في أن يكونوا قادة ومربين متميزين.

ومن جهتها، قالت الدكتورة مي ليث الطائي مديرة الكلية: مع الاحتفال باليوبيل الذهبي للدولة، نسعى في كلية الإمارات للتطوير التربوي، جاهدين، لإلهام وتمكين جيل جديد من المهنيين المؤهلين، لتحويل وقيادة وابتكار وتحديث قطاع التعليم في الدولة، وغيرها من البلدان، وبهذه الطريقة، ندعم خطوات الدولة نحو بناء اقتصاد المعرفة.

ومن شروط التقدم بطلب الانضمام إلى برنامج الماجستير في التعليم، أن يكون المرشح حاصلاً على درجة البكالوريوس من جامعة معتمدة، بمعدل درجات تراكمي لا يقل عن 3.0 على مقياس من 4.0 درجات، أو ما يعادله. ويجب على المرشح الحاصل على درجة البكالوريوس من خارج الدولة، استخراج شهادة معادلة من وزارة التعليم في دولة الإمارات.

 

طباعة Email