00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أكاديمية أبوظبي الحكومية وجامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي توقّعان تفاهم لتطوير برامج في مجال الذكاء الاصطناعي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت أكاديمية أبوظبي الحكومية، المنصة الحكومية الرائدة لتطوير الكفاءات البشرية في إمارة أبوظبي، والتابعة لدائرة الإسناد الحكومي، عن توقيعها لمذكرة تفاهم مع جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي لتطوير مسار تعليمي متخصص بالذكاء الاصطناعي يهدف إلى تزويد المواهب القيادية في دولة الإمارات بالمهارات والرؤى اللازمة لدعم مسيرة حكومة أبوظبي نحو المستقبل.

وتنص مذكرة التفاهم، التي تم توقيعها أمس في اليوم الأول من معرض جيتكس 2021، على تطوير برامج تدريبية مشتركة واستثنائية تهدف إلى تعزيز تبادل المعارف في مجال الذكاء الاصطناعي، بما يتماشى مع الاستراتيجية الشاملة للقيادة الرشيدة لدولة الإمارات.

وتشمل البرامج المشتركة مسارات تنفيذية في مجال الذكاء الاصطناعي وعلوم البيانات وتطبيق الذكاء الاصطناعي في مختلف القطاعات وغيرها الكثير. كما تنظّم أكاديمية أبوظبي الحكومية وجامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي، بموجب مذكرة التفاهم، دورات عملية وورش عمل حول المحاور البحثية الأساسية في الذكاء الاصطناعي.

وكانت الجهتان قد تعاونتا سابقاً لتقديم برامج تدريبية مهمة للقطاع الحكومي الذي تلتزم أكاديمية أبوظبي الحكومية بانتقاء نخبة من المسؤولين العاملين فيه للانضمام إلى برامجها المشتركة مع الجامعة.

وقال محمد غياث محمد، القائم بأعمال مدير عام أكاديمية أبوظبي الحكومية: «نسعى في أكاديمية أبوظبي الحكومية إلى توفير مسارات تعليمية تسهم في تعزيز كفاءات موظفي حكومة أبوظبي وقدراتهم، والمساهمة في بناء اقتصاد مستدام قائم على المعرفة في دولة الإمارات. ويأتي هذا التعاون في إطار جهودنا الرامية لدعم خطة التحول الرقمي في أبوظبي وترسيخ حضور الذكاء الاصطناعي في الإمارة من خلال برامجنا ومبادراتنا عالمية المستوى».


 تعاون


ومن جهته، قال البروفيسور إريك زينغ، رئيس جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي: «يسرنا التعاون مجدداً مع أكاديمية أبوظبي الحكومية لالتزامهم الراسخ بتحقيق رؤية حكومة أبوظبي. ونفتخر بتوحيد جهودنا معهم لنشر المعرفة، ونتطلع إلى توظيف قدراتنا البحثية وتوفير الخبرة والموارد التي تصب في مصلحة جهودهم».

طباعة Email