00
إكسبو 2020 دبي اليوم

جامعة الفلاح ضمن قائمة أفضل الجامعات العربية وفقاً لتصنيف «QS»

ت + ت - الحجم الطبيعي

حققت جامعة الفلاح إنجازاً أكاديمياً مرموقاً، بدخولها ضمن قائمة أفضل 101 - 110 جامعة عربية، وفقاً لتصنيف مؤسسة «كيو إس»، التي تعد من أبرز المؤسسات العالمية لتصنيف الجامعات من مختلف دول العالم.

وكشفت مؤسسة «كيو إس» العالمية خلال حفلها السنوي، الذي أقيم بحضور قادة التعليم العالي والبحث العلمي، عن قائمة أفضل الجامعات بالوطن العربي للعام 2022. ويستند تصنيف «كيو إس» الشهير والمعتمد من قبل المؤسسات العلمية والمراكز البحثية، على أطر محددة ومعايير مدروسة بدقة، متبعة في أرقى مؤسسات التعليم العالي، والتي تتميز بزخم في إنتاجها البحثي والمعرفي المتقدم، حيث يعتمد التصنيف المطوّر سنوياً على عشرة مؤشرات تكشف مدى إلمام الجامعات بالعملية التعليمية وتأثيرها بالمجتمع، وتضم المؤشرات ما يلي: السمعة الأكاديمية، سمعة صاحب العمل، ونسبة أعضاء هيئة التدريس إلى الطلبة، وشبكة البحوث الدولية، وتأثير الموقع الإلكتروني، ونسبة الموظفين الحاصلين على درجة الدكتوراه، ونسبة تنوع أعضاء هيئة التدريس، ونسبة تنوع الطلبة.

وقال رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور عدي عريضة: «تمكنت جامعة الفلاح خلال سنوات معدودة من وضع بصمتها الأكاديمية على خريطة الجامعات الأكثر تأثيراً في المنطقة، من خلال دخولها ضمن قائمة أفضل مائة وعشر جامعات في الوطن العربي وفقاً لتصنيف «كيو إس» العالمي، وأشار إلى أن هذا التصنيف يعزز من السمعة الأكاديمية والبحثية لدى الجامعة، ويسهم في إلقاء الضوء على الإطار التعليمي الرصين للجامعة، ومنظومتها العلمية والمنهجية، وبرامجها الأكاديمية المعتمدة، بالإضافة إلى الجهود المبذولة والمنصبة نحو التفاني بالعمل التكافلي من قبل أعضاء الهيئة الأكاديمية والإدارية، ودورهم في تصميم وصياغة أساليب فعالة لاكتساب المعرفة، ويدعم هذا المركز دور جامعة الفلاح في إنشاء الدراسات المستقبلية والمبادرات المجتمعية، التي تتناول مواضيع ذات أهمية، تتماشى مع رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة في تحقيق التنمية المستدامة».

كما أكد الأستاذ الدكتور عدي عريضة أن هذا الإنجاز يعكس حرص الجامعة على تعزيز التميز الاستراتيجي والمبتكر في أسلوب العملية التعليمية داخل الجامعة، كما يسهم في تجسيد جزء من رؤية الجامعة، ورسالتها، وأهدافها، لتكون معترفاً بها دولياً، ومحلياً، كونها واحدة من أفضل الجامعات في الإمارات والمنطقة ككل.

وأوضح الأستاذ الدكتور عدي عريضة أن حصول الجامعة على تصنيف دولي مميز مثل تصنيف مؤسسة «كيو إس»، ما هو إلا خطوة أولية لاكتساب اعتمادات دولية لجميع البرامج الأكاديمية المطروحة، حيث تعمل الجامعة جاهدة لدفع عجلة التنمية نحو الأمام، والبناء على أسس ثابتة تربط بين المادة النظرية والتطبيق العملي الجاد، لخلق تجربة تعليمية شاملة وفعّالة، تهدف إلى تجهيز أبنائها الخريجين في نهاية المطاف، ليكونوا روّاداً قادرين على إثراء مجتمعاتهم، وإضافة قيمة إلى مكان العمل في بلدانهم.

وقال الأستاذ الدكتور مهند حلاوة مدير مركز ضمان الجودة والاعتمادات، إن تحقيق هذا الإنجاز جاء بفضل جهود أسرة الجامعة لإحراز التقدم وتعزيز جودة المخرجات التعليمية داخل الجامعة وخارجها، كما يؤكد سعي الجامعة الحثيث لأن تكون ضمن أفضل الجامعات في المنطقة، وهو ما يعكس الجهود الكبيرة والمستمرة، التي يقوم بها أعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية والطلبة في المجالات الأكاديمية والبحثية.

وأشار الأستاذ الدكتور مهند حلاوة إلى أن تصنيفات مؤسسة «كيو إس» على مستوى العالم العربي، أصبحت تشهد منافسة متزايدة خلال السنوات الأخيرة، حيث تسعى الجامعات إلى إظهار تفوقها، ومدى تأثيرها في جميع المجالات.

طباعة Email