00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«الشارقة للتعليم الخاص» تستعرض تحديات المرحلة المقبلة

عقدت هيئة الشارقة للتعليم الخاص اجتماعاً مع مديري المدارس الخاصة، التي تقل نسبة حضور الطلبة فيها والتزامهم بالتعليم المباشر عن 50 %، حيث ناقشت معهم تحديات وصعوبات المرحلة المقبلة، واستعرضت أمامهم آليات وسبل تطبيق الإجراءات والتدابير الوقائية لضمان عودة كاملة وآمنة للطلبة إلى المدارس. 

ويوجد حالياً 97681 طالباً في المباني المدرسية من أصل 174.267 طالباً وطالبة في المدارس، ونحو 76586 ألفاً آخرين سينضمون إليهم.

حضر الاجتماع كل من زياد شتات مدير إدارة التحسين المستمر، ولهيب المتولي خبير جودة، بالإضافة إلى راشد ماجد من قسم الرقابة التابع للهيئة، وخبير الدراسات الدكتور ماثيو روبي، وعدد من قيادات الهيئة، بالإضافة إلى مديري المدارس الخاصة، التي يقل فيها عدد حضور الطلبة والتحاقهم بفصولهم المدرسية بشكل مباشر عن النسبة المقررة.

ويأتي الاجتماع استمراراً لسلسلة من الاجتماعات التي عقدتها الهيئة خلال الأسابيع القليلة الماضية، بغرض تمهيد الطريق أمام المدارس الخاصة، وتعزيز استعداداتها لاستقبال الطلبة في نهاية الشهر الجاري، حيث حددت 31 من أكتوبر الجاري لعودة كاملة وشاملة إلى نظام التعليم الحضوري.

تحديات

وتطرق الاجتماع إلى التحديات التي قد تواجه المدارس خلال عملية العودة الكاملة، وأبرز الحلول والمقترحات لتجاوزها، بالإضافة إلى تسليط الضوء على مؤشرات التعافي الأربعة التي دعمت قرار العودة، وتضمنت نسب الحضور، والإيجابية، والتطعيم، والامتثال، فضلاً عن تحقيق أغلب المدارس الخاصة في الشارقة للهدف المعني بحضور لا يقل عن 50% من الطلبة، حيث توقع المجتمعون تحقيق المدارس للعودة الكاملة بغضون 31 من أكتوبر الجاري.

 
طباعة Email