00
إكسبو 2020 دبي اليوم

جميلة المهيري لـ« البيان»: المبادرة الأولى من نوعها في المنطقة

إطلاق منصة تعليمية وقفية لدعم الطلبة الأيتام

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي
كشف مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارت الوقف والهبة، عن أول منصة تعليمية إلكترونية وقفية بالشراكة مع مؤسسة «مدرسة. كوم»، بهدف دعم الطلبة الأيتام من مواطني الدولة في مجال التعليم المدرسي والتدريب من خلال تقديم دورات تدريبية مجانية وفقاً لمناهج التعليم في الدولة.
 
وتستهدف المنصة طلاب المراحل التعليمية المختلفة لتطوير مهاراتهم ومساعدتهم في المواد الدراسية ودراسة لغات مختلفة عدة وتحضيرهم لامتحانات القبول في الجامعات.
 
وقالت معالي جميلة بنت سالم مصبح المهيري، وزيرة دولة لشؤون التعليم العام رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي، في تصريح لـ«البيان»: إن الإمارات سباقة دوماً في ابتكار سبل العطاء، وإن تحويل منصة تعليمية إلى منصة تعليمية وقفية تتيح للطلبة من ذوي الدخل المحدود الاستفادة من محتوياتها وما تشتمل عليه من معارف في مختلف صنوف العلم، هي المبادرة الأولى من نوعها في منطقتنا.
 
وأوضحت معاليها أن هذه المبادرة سيكون لها بالغ الأثر في تكريس مفهوم استدامة التعليم، وخاصة للطلبة المستهدفين، وستشكل انطلاقة وحافزاً للمزيد من المبادرات من قبل كافة الجهات والمؤسسات المعنية لتستثمر في الابتكار بطرق مختلفة لإتاحة التعليم لكافة الطلبة بالشكل الأمثل، وستقود حراكاً تربوياً بناء على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي.
 
وقالت معاليها: جاءت هذه المبادرة ونحن بصدد الاحتفاء بعام الخمسين والاستعداد للخمسين المقبلة، للتأكيد على أهمية التعليم في فكر قيادتنا الآن وفي المستقبل، وسعيهم إلى الوصول إلى أعلى المراتب العالمية في هذا المجال،.
 
لذلك تحتم علينا رؤية قيادتنا ورسالة التعليم ونبلها كذلك، والخروج عن المألوف للوصول إلى الطلبة بغض النظر عن ظروفهم، والذهاب إلى أبعد حد في التفكير حول كيفية إتاحة التعليم لكل طالب علم بسهولة ويسر، وبما يمكنه من متابعة تحقيق آماله وطموحاته.
 
اهتمام
 
وأشادت معاليها بالاهتمام الكبير والمتواصل لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بالعلم والطلبة والذي تترجمه توجيهاته ومبادراته المختلفة، والتي تعد «المنصة التعليمية الوقفية» إحداها، وحرصه على تقديم كافة أوجه الدعم لهم بما يمكنهم من العبور إلى المستقبل متسلحين بأرقى المعارف وأجود المهارات، إلى جانب تذليل كافة العقبات التي قد تواجه الطلبة عبر حصولهم على فرص متكافئة ليواصلوا مسيرة التعليم والتقدم بغض النظر عن ظروف ذويهم المادية.
 
حرص
 
ومن جانبه قال علي المطوع، أمين عام مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر أمين عام المركز، لمناسبة إطلاق المنصة: حريصون على إشراك كافة شرائح المجتمع والقطاع الخاص في تعزيز الجهود المبذولة لإحداث التنمية الشاملة والمستدامة، وذلك بإنشاء أوقاف تدعم التعليم.
تبسيط
وبدورها قالت زينب جمعة التميمي، مدير المركز: من أهم أهداف هذا الوقف المبتكر هو تبسيط فكرة المساهمة في الوقف المبتكر والعمل الخيري للمجتمع من خلال منصة تعليمية إلكترونية، وكذلك دعم الطلبة وتخفيف أعباء الدراسة لجميع الصفوف الدراسية، فالتعليم قطاع مهم ومن أحد أهداف المركز دعم التعليم ودعم المؤسسات التعليمية، فالعلم لا يفيد الطالب وحده وإنما يفيد المجتمع ككل.
 
ومن جانبه أعلن راشد خلفان، المدير العام لـ«مدرسة. كوم» عن تقديم «مدرسة. كوم» 10 منح دراسية شهرية من خلال مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف، وستكون هذا المنح في مجالات تطوير مهارات الأطفال، ودورات القبول الجامعي؛ مثل: الإمسات، التوفل، والأيلتس، والسات وغيرها.
 
وقال: يحتاج طلابنا إلى تعليم جيد حتى يتمكنوا من البقاء، والمنافسة، ومواكبة هذا العصر، وعندما يكون أفراد المجتمع متعلمين، تكون هناك فرصة لتحقيق العدل والتساوي بينهم في الوظائف، وما تطمح إليه «مدرسة. كوم»، هو النهوض بفئات المجتمع؛ وتقديم الدعم الكلي لها، بأفضل وأحدث طرق التعليم المتوفرة، في جميع المواد الدراسية، مع نخبة من أفضل معلمي الوطن العربي.
 
علامة دبي
 
مُنحت «مدرسة. كوم» علامة دبي للوقف تقديراً لمساهمتها المجتمعية كنموذج يحتذى به في القطاع التعليمي وتثميناً لدورها في إطلاق منصة تعليمية وقفية مبتكرة تهدف إلى توفير دورات مجانية للطلبة الأيتام في المدارس والجامعات.
 
طباعة Email