00
إكسبو 2020 دبي اليوم

عميد الجامعة: البرنامج يسهم بريادة الإمارات في الذكاء الاصطناعي

أكد البروفيسور فخرالدين كراي، عميد جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي، أن «البرنامج التنفيذي في جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي» سيسهم في تبوؤ الإمارات مكانة رائدة في هذا المجال.

وقال البروفيسور كراي: يتمثل أحد أهدافنا الاستراتيجية في جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي في ضمان توافر الأفراد والمهارات والموارد اللازمة للتفوق بمجال استخدام الذكاء الاصطناعي في قطاعي الحكومة والأعمال.

وفي حين نجحت دولة الإمارات في توظيف الذكاء الاصطناعي لحفز نموها الاقتصادي عبر قطاعات عدة مثل الرعاية الصحية، والتعليم، والطاقة، والنقل، والدفاع، وغيرها، يتطلب اكتشاف الإمكانات الكاملة للذكاء الاصطناعي المزيد من خبراء الذكاء الاصطناعي وصنّاع القرار في القطاعين الحكومي والخاص ممن هم على دراية تامة بآفاق التكنولوجيا الواسعة.

وأضاف: من خلال توسيع نطاق وصول الذكاء الاصطناعي إلى القادة في جميع مجالات الاقتصاد، وتعزيز أطر التعاون بين القطاعين الحكومي والخاص والمجتمع العلمي، يساعد البرنامج التنفيذي من جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي على تحقيق الهدف الأسمى لدولة الإمارات في أن تتبوأ مكانة عالمية رائدة بمجال الذكاء الاصطناعي.

ونأمل أن يثمر هذا عن خلق القيمة الاقتصادية، ودعم الأولويات الوطنية للدولة ودفع عجلة الثورة الصناعية الرابعة. وبالتالي، فإن البرنامج هو عبارة عن برنامج تنفيذي مصمم خصيصاً لدعم مسؤولي القطاعين الحكومي والخاص في دولة الإمارات على الاستفادة من قدرات الذكاء الاصطناعي لضمان الإدارة الذكية والعمل بكفاءة عالية وتعزيز الإنتاجية بما يسهم في خلق قيمة اقتصادية ودفع عجلة التأثير الاجتماعي الإيجابي. كما يهدف البرنامج إلى توفير أساس عملي في مجال الذكاء الاصطناعي، وزيادة الوعي بتأثيره الإيجابي على قطاعي الأعمال وصنع السياسات.

طباعة Email