00
إكسبو 2020 دبي اليوم

22 مسؤولية لتسهيل إجراءات التعليم بالمدارس الحكومية

حددت مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي، 22 مسؤولية لمديري النطاق في الميدان التربوي على مستوى الدولة، لتسهيل الإجراءات التنظيمية للعملية التعليمية في المدارس الحكومية، وفق 4 مجموعات وهي: «الإشراف والمتابعة»، و«الصحة والسلامة»، و«أنشطة التعليم والتعلم»، و«أنشطة جودة الحياة»، وتتضمن كل منها مجموعة من الأنشطة الرئيسية.

بدورها، وجهت مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي «المدارس الحكومية» بتخصيص 15 دقيقة قبل بداية الحصة الأولى، معتبرة إياها مساحة تربوية يومية تفاعلية تستثمرها المدرسة في بداية اليوم الدراسي، لخلق فرص تعليمية لبناء ثقافة مدرسة إيجابية وتعزيز الولاء الوطني لدى الطلبة.

بالإضافة لخلق مناخ من الثقة والأمان، وتعزيز شخصية الطالب والتعاطف وتشجيع التعاون، مما يسهم في نمو الجوانب الاجتماعية والعاطفية وتمكين المهارات الأكاديمية لدى الطلبة.

وأوضح دليل «تصميم اليوم الدراسي» الذي أصدرته المؤسسة أخيراً، أن دور المجموعة الأولى «الإشراف والمتابعة» هو التركيز على اعتماد الخطة التشغيلية لمدارس النطاق، والتنسيق مع قطاع العمليات المدرسية في المؤسسة لتوزيع كفء للموارد البشرية على المدارس.

والتنسيق مع قطاع العمليات المدرسية في المؤسسة لتوفير الموارد والخدمات التعليمية للمدارس، وتنظيم الاتصال والتواصل مع إدارات المدارس لإعلامهم بالمستجدات أولاً بأول، وتشكيل فرق عمل النطاق لتعزيز قدرات إدارات المدارس.

عودة آمنة

وأما مجموعة «الصحة والسلامة» فتتابع اعتماد خطة العودة الآمنة لمدارس النطاق وفق التصنيف اللوني، وتقييم الإجراءات الاحترازية المنفذة في مدارس النطاق بشكل دوري وتقديم التوجيه والدعم المستمر.

وتتولى مجموعة «أنشطة التعليم والتعلم» دعم عملية التعليم والتعلم بالاستراتيجيات التدريسية التي تناسب المرحلة ونوع التعلم ومتابعة المستوى التحصيلي، ومتابعة وتقييم جودة أنشطة التعليم والتعلم الصفية بأنواعها، ومتابعة تنفيذ خطة الفاقد التعليمي في مدارس النطاق، وتحليل البيانات الأكاديمية والتربوية على مستوى مدارس النطاق وفق الحلقات وإعداد المقارنات، والإشراف على خطط استدراك الفاقد التعليمي ومتابعة تنفيذها.

جودة الحياة

تختص مجموعة «أنشطة جودة الحياة» بإدارة نظام متابعة جودة الحياة في مدارس النطاق ضمن قاعدة بيانات متكاملة ومحدثة باستمرار والتي تضم إحصائيات انتظام الطلبة والكوادر التربوية، وملفات حماية الطفل، وحصر الاحتياجات الاجتماعية والنفسية، إضافة إلى إعداد ومتابعة تنفيذ خطة الأنشطة الطلابية، ومتابعة تقدم الطلبة من أصحاب الهمم.

طباعة Email