العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    عادل السجواني: العودة الآمنة للمدارس تتطلب تثقيف الطلبة بالإجراءات الاحترازية

    حذر الدكتور عادل السجواني اختصاصي طب أسرة، من تخويف الطلبة من فكرة العودة إلى المدارس، أو الانسياق وراء الأخبار المضللة الخاصة بالفيروس، والعمل على استقاء المعلومات من مصادرها الرسمية، مشدداً على أهمية الاستماع إلى مخاوفهم، والرد عليها بشكل إيجابي ودقيق، وفقاً للفئة العمرية ودرجة الوعي، والعمل على دحض الأخبار الخاطئة والمربكة، داعياً إلى تشجيع الطلبة على تلقي اللقاح ضمن الفئة العمرية المسموح بها، وتثقيفهم بالإجراءات الاحترازية، متطرقاً إلى الدور المحوري والهام الذي يمكن أن يلعبه الطلبة عبر امتثالهم بالضوابط التي تسهم في الحفاظ على صحتهم، وصحة المجتمع المدرسي بشكل عام، معولاً على دور أولياء الأمور، باعتبارهم الشركاء المحوريين وأساس النجاح.

    توعية

    وشدد الدكتور السجواني على أهمية استمرار الحملات التوعوية الرامية إلى رفع مضمار الوعي لدى فئة الطلبة، والعاملين في المؤسسات التعليمية، وحثهم على التقيد بالإجراءات والتدابير الاحترازية المعتمدة من الجهات المختصة في الدولة، وتشجيع الجميع على تلقي اللقاح، لحمايتهم من خطر العدوى والإصابة الشديدة، والحيلولة دون انتشار المرض، مؤكداً أن كل البروتوكولات والإجراءات التي تم اتخاذها، جاءت بالتوازي مع ضمان مصلحة الطلبة، وتوفير بيئة آمنة وصحية، تقيهم من خطر الإصابة بفيروس «كورونا» المستجد.

    وأهاب السجواني بالأهالي، لدفع أبنائهم إلى مباشرة عامهم الدراسي بنظام التعليم المباشر، خاصة بعد الإعلان عن العودة بشكل وجاهي بالكامل، وفق اشتراطات صحية دقيقة، معتبراً جهوزية الميدان التربوي، عامل طمأنينة كبيراً، والعودة للفصول الدراسية غاية في الأهمية، نظراً لدورها في صقل شخصية المتعلم، نتيجة لاحتكاكه بأقرانه، واكتسابه خبرات مختلفة.

    طباعة Email