العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    هيئة المعرفة: إلزام الطلبة والعاملين بتوقيع استمارة الإفصاح عن الوضع الصحي

    أصدرت هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، إجراءات استئناف الدوام الاعتيادي وجهاً لوجه في المدارس الخاصة بدبي للعام الدراسي 2022-2021، متضمناً السياسات والبروتوكولات والإجراءات الاحترازية، التي يجب أن تتبعها المدارس الخاصة في الإمارة.

    ورفعت هيئة المعرفة الطاقة الاستيعابية للحافلات المدرسية مائة بالمائة مع التزام الطلبة بارتداء الكمامات داخل الحافلات وتعقيمها بشكل كامل وصولاً إلى أحزمة الأمان ومساند اليدين والمقابض، وتوفير التهوية المناسبة وقياس الحرارة عند دخول ونزول الطلبة، وفي حال الاشتباه بالإصابة العمل على عزل الطالب بعيداً عن بقية الطلبة لمسافة متر على الأقل وإبلاغ مسؤول الصحة والسلامة في المدرسة.
    وتضمن الدليل كيفية التعامل مع الحالات المشتبه بها وحالات الإصابة المؤكدة بين الطلبة والعاملين والزائرين، وألزمت بوجود موظف واحد على الأقل في كل مدرسة يحمل شهادة في الإسعافات الأولية للأطفال والإنعاش القلبي الرئوي للأطفال وتواجده طوال الوقت. وطالب الدليل الطلبة والعاملين بتعبئة استمارة هيئة الصحة في دبي للإفصاح عن الوضع الصحي والسفر، مع العمل على تشجيع من تظهر عليه الأعراض كالحرارة والسعال بالبقاء في المنزل.

    وحدد الدليل الطاقة الاستيعابية للفصول الدراسية بحجم الصف، مانحاً المدرسة حرية تحديد عدد الطلبة في كل صف مع إبقاء مسافة الأمان وقدرها متر واحد بين كل طالب وآخر، فيما ألزمت بوضع الطلبة في مرحلة رياض الأطفال ضمن مجموعات لا يزيد العدد فيها على 15 طفلاً فما دون، مع تحديد كرسي وطاولة لكل طالب ولا يسمح بتبادلهما بين الطلبة.

    ودعت الهيئة إلى إجراء الفحص الحراري لجميع الطلبة، على أن تتولى معلمة الصف مسؤولية تحويل أي طالب تظهر عليه الأعراض إلى ممرضة المدرسة لإجراء الفحوصات اللازمة تبعاً لإرشادات هيئة الصحة في دبي، وطالبت بتطبيق إجراءات للدخول والخروج على دفعات زمنية لمنع الاكتظاظ، والحفاظ على مسافة التباعد الاجتماعي على ألا تقل عن متر واحد، مع تحديد نقاط محددة لقيام الأهل بتوصيل واستلام أبنائهم وألا يكون هناك أي تفاعل بينهم ضمن المبنى المدرسي ويستثنى من ذلك الطلبة في رياض الأطفال، حيث يمكن للأهالي توصيلهم واستلامهم من غرف الصفوف المدرسية وتجنب دخولهم باقي المرافق.

    وطالبت المدارس بتعيين موظف خاص للصحة والسلامة يتولى مراقبة تطبيق إجراءات الصحة، وأشار الدليل إلى مهام فريق الصحة والسلامة وحددها في 10 نقاط منها وضع الإجراءات وإدارة الغرف المخصصة للعزل وتنفيذ الإجراءات الخاصة بالمخالطين.

    النظافة والتعقيم
    وحددت الهيئة ضرورة التعامل مع شركات معتمدة من البلدية لإجراء عمليات التعقيم والتنظيف بالمدارس والحرص على تعقيم كامل المبنى المدرسي قبل استقبال الطلبة، وبعد كل يوم دراسي، وتعقيم المناطق كثيرة الاستخدام كغرفة الطعام ودورات المياه بشكل منتظم، والتأكد من توزيع معقمات اليدين في كافة مباني المدرسة، وتعقيم الأجهزة الإلكترونية كالأجهزة اللوحية مع الحرص على تشجيع الطلبة على استراتيجية الاستغناء عن الأوراق.

    وألزمت جميع الكوادر والطلبة بعمر 6 فما فوق باستثناء من لديهم إعفاء معتمد بارتداء الكمامات طيلة الوقت داخل المبنى المدرسي، مقترحة على العاملين الذين يعملون مع الأطفال عن قرب ارتداء أقنعة بلاستيكية شفافة للوجه، مع توفير مخزون كاف من الكمامات والقفازات والمعقمات، وأهابت بتشجيع التواصل عبر الإنترنت مع الأهالي وألا تكون بمقر المدرسة إلا عند الضرورة، وشددت على إبراز الزوار لفحص المسحة خلال 48 ساعة من وقت الزيارة أو ما يثبت حصوله على اللقاح.

    وأدرجت الهيئة ترتيبات المكان والتباعد الجسدي بمسافة متر واحد بين الأشخاص في جميع المناطق المشتركة ومناطق خدمة المتعاملين، والفصول الدراسية، وتنظيم استخدام الكوادر التدريسية للغرف وقاعات تناول الطعام والمكاتب لمنع التزاحم بما يضمن مسافة الأمان، مع إلزام إدارة المدرسة بتخصيص غرفة عزل منفصلة عن غرفة التمريض ووضع إجراءات للتعامل مع الحالات المشتبه بها أو المؤكدة

    الدفع النقدي
    شجع الدليل الطلاب على الدفع بالطرق الإلكترونية لشراء الطعام، فيما أعلن أن الدفع النقدي ما زال متاحاً ووضع علامات على الأرض والمصاعد تشير إلى الأماكن الصحيحة للوقوف، كما سمح باستخدام آلات بيع الطعام وتقديم الأطعمة والمشروبات المغلفة وفقاً للإرشادات والإجراءات الوقائية.

    وأتاحت هيئة المعرفة التعليم عن بعد للطلبة والمعلمين ممن لديهم أمراض كمرض المناعة المنخفضة وتوفير وسائل تعليم بديلة لهم حتى إشعار آخر، وشددت على توفير وسائل تعليم بديلة للطلبة الذين لم يتمكنوا من استئناف الدوام في مقر المدرسة لظروف صحية أو لكونهم في العزل وما شابه. وسمحت الهيئة بتنظيم الفعاليات والأنشطة الرياضية والأنشطة اللاصفية والرحلات والمعسكرات والمسابقات وفق إجراءات احترازية واشتراطات ملزمة. وحدد الدليل بعض المحاذير منها عدم تبادل الأدوات أو مشاركة الألعاب وإزالة السجاد والمعدات غير الضرورية.

    وسمحت الهيئة بتوفير خدمات الطعام في المدارس شريطة أن يكون مغلفاً مسبقاً وفي حال وجود مقصف يجب اتباع التدابير وإرشادات بلدية دبي مع منع تقديم البوفيهات أو أي شكل من أشكال التجمعات على موائد الطعام أو فتح قاعات تناول الطعام.

    طباعة Email