العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مختبر المشاريع الذكية يعزز القدرات الابتكارية للطلبة

    يسهم مختبر المشاريع الذكية، الذي أطلقه مركز الشيخ محمد بن خالد آل نهيان الثقافي في تعزيز قدرات الطلبة والطالبات وطاقاتهم على الابتكار والإبداع، وإيجاد نخبة من المبتكرين، كما يعد حافزاً للمدارس على أن توفر مختبرات ابتكار تأخذ بيد الطلبة في خلق وضخ الأفكار الإبداعية الخلاقة وتبنيها.

    وكذلك الحرص على تقديم العون والإمكانات والعمل على الاستفادة من تلك الأفكار وتطبيقها إلى واقع.

    وقال أيمن النقيب، المشرف والمنسق للمختبر، خبير رعاية الموهبة الدولي المعتمد: «أطلق مركز الشيخ محمد بن خالد آل نهيان الثقافي برعاية الشيخة الدكتورة شما بنت محمد بن خالد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسات الشيخ محمد بن خالد آل نهيان الثقافية والتعليمية مختبر المشاريع الذكية. وهو أيضاً من فكرة الدكتورة نعيمة قاسم المديرة الإدارية للمركز. وأريد التنويه إلى أنه من هذه المشاريع مركز اللياقة الذهنية الذي يقوم على فكرة استمطار أفكار المشاركين من خلال جلسات تعقد عن بعد وتستهدف إيجاد حلول لمشكلات قائمة، وتم اعتماد هذه الآلية وتطبيقها من خلال فئة قضايا واقتراحات لمسابقة خارج الصندوق التي نظمها المركز بالتعاون مع مركز العين لرعاية الموهبة والتميز، وتم عرض عشر قضايا متنوعة وتقديم أكثر من خمسة آلاف اقتراح لها، كما تم تقديم مجموعة من ورش العمل حول الابتكار ومفهومه وعناصره بعنوان على درب الابتكار قدمتها شخصياً».

    رعاية

    وأضاف: «يقدم مختبر المشاريع الذكية الرعاية والدعم للمشاريع المتميزة ويسلط الضوء عليها من خلال حلقة متكاملة فالبداية تكون من فعاليات الابتكار في الدولة وأهمها مسابقة خارج الصندوق ومعرض العين تبتكر وملتقى الابتكار السنوي إذ يقوم فريق متخصص بالاطلاع على الابتكارات كافة وتقييمها والتواصل مع المبتكرين وإرشادهم وتوجيههم لتطوير ابتكاراتهم وتفعيلها لخدمة المجتمع وعرضها في جلسات خاصة في نهاية كل شهر وذلك على مدار العام بواقع خمسة ابتكارات في كل شهر، ودعوة الجهات المعنية للحضور وتبنيها لتحقيق الهدف الأساسي من الابتكار وهو التفعيل وخدمة المجتمع»، موضحاً أنه تم فعلياً عرض وتطوير 72 ابتكاراً من خلال المختبر، إضافة إلى تبني العديد من الجهات للكثير من الابتكارات، مؤكداً أن فريق عمل مختبر المشاريع الذكية يضع نصب عينيه تحقيق أهداف الأجندة الوطنية المئوية، إلى جانب العمل المتواصل مع مبتكري الوطن والخبراء الذين يعملون في هذا المجال.

    خدمة الوطن

    وتابع: كما أن المجال متاح للجميع للمشاركة التطوعية فكلنا نعمل متطوعين لخدمة الوطن من خلال برنامج الشيخ محمد بن خالد آل نهيان التطوعي تحت شعار «تطوعك انتماء» ونرحب بمشاركة الجهات المختصة كافة الراغبة في التعاون، والجهات القادرة على تفعيل هذه الابتكارات التي تتمركز حول المجالات العلمية والروبوت والفضاء واستشراف المستقبل والحفاظ على البيئة و المجالات الأدبية، مشيراً إلى تعاون فريق المختبر مع العديد من المراكز والجهات وفي مقدمتها مركز الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم في مشروعه الرائع في تشخيص الموهوبين، ومركز العين لرعاية الموهبة والتميز الذي يمتلك أكبر قاعدة بيانات للموهوبين والمتميزين، ومجتمع تجربتي الطلابي، ومركز الريادة الوطنية الافتراضي، وواحة الإبداع، ومبادرة مشاركة وكرنفال القراءة.

    طباعة Email