العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    فخرالدين كراي عميداً لجامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي

    أعلنت جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي، الجامعة البحثية للدراسات العليا المتخصصة ببحوث الذكاء الاصطناعي، عن تعيين البروفيسور فخرالدين كراي عميداً جديداً للجامعة.

    وسيعمل البروفيسور كراي عن كثب إلى جانب البروفيسور إريك زينغ، رئيس الجامعة لتطوير الاستراتيجية الأكاديمية والبحثية في الجامعة وتنفيذ خططها الرامية لتحقيق رؤيتها ورسالتها.

    وينضم البروفيسور فخري كراي إلى جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي بعد أن شغل منصب المؤسس والمدير المشارك في معهد واترلو للذكاء الاصطناعي التابع لجامعة واترلو في كندا. وكراي أيضاً هو المؤسس والمدير المشارك لمركز تحليل الأنماط وذكاء الآلة في قيم الهندسة الكهربائية والحاسوبية في جامعة واترلو، كما أنه شغل منصب مدير الأبحاث للذكاء الاصطناعي الممول من شركة «لوبلوز» العملاقة.

    وبهذه المناسبة، قال البروفيسور إريك زينغ، رئيس جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي: يسعدنا انضمام البروفيسور فخرالدين كراي إلى فريق جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي؛ ونحن على ثقة بأن خبراته ومعارفه في مجالات الذكاء الاصطناعي ستسهم بدور ملموس في تعزيز قدراتنا البحثية والتعليمية والارتقاء بمكانة جامعتنا. ويأتي هذا التعيين انسجاماً مع الهدف الذي وضعناه نصب أعيننا منذ البداية، والمتمثل في استقطاب أفضل المهارات في مجالات الذكاء الاصطناعي إلى أبوظبي.

    ويعتبر البروفيسور كراي من أبرز الباحثين في العالم وتتمحور اهتماماته حول الذكاء الاصطناعي التشغيلي، والآلات المعرفية، والتفاعل الطبيعي بين الإنسان والآلة، والأتمتة والأنظمة الذكية. وتشتمل تطبيقات بحوث البروفيسور كراي على الآلات المعرفية وذاتية الإدراك، والروبوتات، والمركبات، والتحليلات الاستقرائية في إدارة سلاسل التوريد وأنظمة النقل الذكية، وهو أيضاً زميل في الأكاديمية الكندية للهندسة ومعهد الهندسة الكندي ومعهد مهندسي الكهرباء والإلكترونيات، حيث كان محاضراً مميزاً. 

    ومن جانبه قال البروفيسور فخرالدين كراي: أتشرف بانضمامي إلى جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي تزامناً مع الدور المتنامي الذي تلعبه هذه التقنيات المبتكرة في دفع عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية في دولة الإمارات العربية المتحدة والعالم. وأتطلع قدماً للعمل مع أعضاء هيئة التدريس لتحقيق رسالة الجامعة الرامية لتطوير بحوث ودراسات الذكاء الاصطناعي.

    وتضم جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي مجلس أمناء يتألف من نخبة من الخبراء والمتمرسين الذين يعملون على ترسيخ مكانتها كجامعة متخصصة ببحوث الذكاء الاصطناعي. ويترأس معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، مجلس الأمناء، بينما يشغل البروفيسور إريك زينغ الباحث الشهير في مجال الذكاء الاصطناعي منصب رئيس الجامعة.

    طباعة Email