العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    جامعة الإمارات: الشباب شركاء أساسيون في مستقبل أكثر إشراقاً

    أكدت جامعة الإمارات العربية المتحدة، على أن الشباب ليسوا مجرد مستفيدين في مجتمعاتهم، بل إنهم أيضاً قادة وشركاء أساسيون في الجهود الرامية لمستقبلٍ أكثر إشراقاً للجميع. جاء ذلك، خلال مشاركة الجامعة في الاحتفالات العالمية بيوم الشباب الدولي، الذي أقرته «اليونيسكو». سنوياً، في 12 أغسطس، للفت انتباه المجتمع الدولي لقضايا الشباب.


    والاحتفاء بإمكاناتهم، بوصفهم شركاء في المجتمع العالمي.
    وبهذه المناسبة، قالت الدكتورة خولة الكعبي، الرئيس التنفيذي للابتكار في جامعة الإمارات العربية المتحدة، أستاذ مشارك في قسم الجغرافيا والاستدامة الحضرية: نحتفي في جامعة الإمارات العربية المتحدة، خلال يوم الشباب الدولي، بصوت الشباب، وبأفكارهم النيرة، ومبادراتهم المبدعة، وإنجازاتهم الطموحة، ومشاركاتهم المجتمعية القيمة. وفي ظل جائحة «كورونا»، نشيد بدور الأجيال الشابة، بمبادراتهم وصمودهم، كما نولي أيضاً أهمية كبرى لقضايا وحاجات الشباب، مع تشجيعهم على العطاء، والانخراط في عملية صنع القرار، ففي عصر الثورة الصناعية الرابعة، وما تحمله من تحديات تكنولوجية وتنافسية لصناعة المستقبل، يبرز دور قطاع التعليم في إعداد وتزويد الشباب بالمهارات والمعارف والخبرات المُمكّنة لهم، لمواجهة تلك التحديات بنجاح، ومواكبة احتياجات التنمية والاقتصاد المعرفي.


    واختتمت الدكتورة خولة الكعبي، تصريحها قائلة: رسالتنا اليوم لشباب الإمارات، بضرورة الإيمان بقدراتهم، وتوظيف مهاراتهم وطاقاتهم، ومواصلة طموحاتهم، من أجل مستقبل أكثر إشراقاً للجميع، وتجسيد قيم دولتهم النبيلة، وتعزيزها في جميع أفعالهم، وترك الأثر الإيجابي، حباً لوطننا الغالي، وحباً للعالم الذي يجمعنا.

     

    طباعة Email