العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «جامعة خليفة» تفوز بجائزتين في مسابقة الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة

    أعلنت جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، أمس، عن فوز فريق «إس بي إل» من مركز «إبتيك» بجائزتين في فئتين ضمن المسابقة الدولية المرموقة للذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة 2021 التي أقيمت في المملكة المتحدة.

    ويسعى مركز «إبتيك» الذي يتخذ من حرم جامعة خليفة في أبوظبي مقراً له إلى تعزيز عملية البحث والابتكار في الأنظمة والتطبيقات الذكية، حيث جرى تأسيسه بالتعاون بين كل من جامعة خليفة ومؤسسة «اتصالات» ومؤسسة الاتصالات البريطانية بدعم من هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية في صندوق الاتصالات وتقنية المعلومات.

    وركزت مسابقة الذكاء الصناعي وتعلم الآلة، التي نظمتها المجلة البريطانية المرموقة «كومبيوتنغ»، على أفضل ما تقدمه مشاريع الشركات والأفراد في مجال الذكاء الصناعي، وشملت عملية التحكيم في المسابقة مجموعة القطاعات الصناعية التي تضم «الأمن والأخلاق المهنية وتحليل البيانات والابتكار»، بالإضافة إلى مجموعة المحركين الدافعين في القطاع الصناعي كرواد التكنولوجيا والمشاريع الجديرة بالتقدير.

    وفاز فريق «إس بي إل» عن فئة أفضل أداة لأتمتة السحب وفئة أفضل استخدام للأتمتة، حيث وقع اختيار لجنة التحكيم المكونة من 12 عضواً على الفريق للفوز بالمسابقة وفقاً لثلاثة عوامل هي، الابتكار والأهمية والأدلة التي تؤكد النجاح.

    وفي إطار الجائزة التي مُنحت لمركز «إبتيك» ومؤسسة الاتصالات البريطانية في مجال أفضل أداة لأتمتة السحب، تم تصميم الأداة بطريقة مبتكرة قادرة على توفير الحلول المبنية على الأتمتة بشكل كامل وتهدف إلى تخفيف العبء الناتج عن نقل التطبيقات إلى السحب، حيث ذكرت لجنة التحكيم في اقتباسها أن الأداة التي طورها فريق «إس بي إل» تحظى بقدرة كبيرة على الحد من تعقيدات الترميز، وهو ما يعزز بدوره الناحية الأمنية.

    أتمتة

    تم التأكيد على أهمية دور أداة فريق «إس بي إل» في مجال أتمتة نقل الأنظمة البرمجية القديمة إلى نظام السحب بالاعتماد على الذكاء الاصطناعي الذي يعالج جميع التحديات المعقدة والتكاليف المرتبطة بها، إذ أكدت لجنة التحكيم في اقتباسها أهمية مشروع فريق «إس بي إل» في مجال أتمتة نقل الأنظمة البرمجية إلى السحب.

    طباعة Email