العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    زكي نسيبة: نعمل على تعزيز مشاعر السعادة والراحة لطلاب جامعة الإمارات

    أكد معالي زكي أنور نسيبة، المستشار الثقافي لصاحب السمو رئيس الدولة الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات العربية المتحدة على أهمية تعزيز مشاعر السعادة والراحة لدى كافة طلاب وطالبات الجامعة، وتأمين كافة مستلزمات الرفاهية التي يحتاجون إليها خلال إقامتهم في السكن الجامعي على مدار العام الأكاديمي الجديد 2021 ـ 2022. جاء ذلك خلال جولة قام بها معاليه في السكن الجامعي للطلاب والطالبات، وذلك بحضور الدكتور محمد حسن علي، نائب مدير الجامعة للشؤون الأكاديمية بالإنابة، وخلفان الظاهري، القائم بأعمال الأمين العام والمهندس محمد العوين، مدير إدارة المرافق الجامعية.

    وقال معالي زكي نسيبة: تؤكد مرافق السكن في جامعة الإمارات على المكانة المتميزة التي تتمتّع بها الجامعة، والتي تعد أحد أبرز الجامعات على الصعيدين المحلي والإقليمي، حيث توفّر للطلبة حزمة من الخدمات المتكاملة التي تسهم في تعزيز مشاعر السعادة والرفاهية لهم، وتمكينهم من متابعة دراستهم بسلاسة وكأنهم في بيوتهم.

    وأضاف معاليه: حرصت جامعة الإمارات على تنفيذ خطة استراتيجية طويلة الأجل للارتقاء بجميع مرافق السكن الطلابي الجامعي، في خطوة تضمن تحقيق أقصى مستويات الراحة للجميع، والقدرة على تلبية جميع متطلباتهم.

    تجربة ثرية

    وأردف: تواصل جامعة الإمارات مسيرتها الريادية في إثراء تجربة الطلاب والطالبات على كافة المستويات التعليمية والمعيشية، حيث تتوافر لهم داخل السكن الجامعي الأجواء المُناسبة للتواصل مع أقرانهم، والمُشاركة في فرص القيادة ووسائل تطويرها، جنباً إلى جنب مع الكثير من الأنشطة التفاعلية. واختتم معاليه تصريحه بالقول: تؤكد المرافق والخدمات المتوافرة في السكن الجامعي على نجاح الرؤية الاستراتيجية للجامعة، كما أنها تسلط الضوء على مواهب وقدرات فريق العمل الاستثنائية، الذي يتمتع بأعلى مستويات الاحتراف في مساندة الطلبة وتجاوز كافة توقعاتهم، عبر خلق مناخ مريح، مشجع وممتع في أروقة السكن لجعله المكان الأكثر جاهزية لدعم الطلبة الذين يعيشون بعيداً عن أهلهم.

    تميز

    توفر مباني السكن الجامعي في حرم جامعة الإمارات مجموعة مميزة من المرافق للطلبة وتخضع بمجملها لرقابة صحية وفقاً لأعلى معايير السلامة الصحية في كل الأوقات.

    طباعة Email