العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    3 توائم يتفوقن في الثانوية العامة بحصولهن على معدل 99.4 %

    حققت 3 طالبات توائم من دولة الإمارات العربية المتحدة، تفوقاً بارزاً في اختبارات المرحلة الثانوية بالنظام الأمريكي، بحصولهن على معدل تجاوز 99 %، من إحدى المدارس الخاصة بدبي، التابعة لهيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي.

    وأعرب والد الطالبات، عن سعادته البالغة، لما حققته بناته في تلك المرحلة، التي تعتبر الحاسمة في تحديد المستقبل، وترسم خارطة الطريق نحو المشاركة في ريادة دولة الإمارات العربية المتحدة، موضحاً أن الأسرة وفرت كافة سبل الدعم للطالبات، وضاعفت جهودها لدعمهم خلال فترة التعلم عن بعد.

    وأوضحت الطالبات شمة وسلامة وظبية حمدان المهيري، أنهن مررن بصعوبات وتحديات منذ بداية الجائحة، ولكنهن استطعن أن يتغلبن عليها، وصببن تركيزهن على الهدف السامي، للوصول لتخصص جامعي، يمكنهن من المساهمة المجتمعية، في تحقيق رؤية الدولة الخمسينية.

    وذكرن أنهن استفدن من المنصات التعليمية والمكتبات الرقمية، إلى جانب المنهاج المدرسي، ما ساهم في تسليحهن بمهارات القرن الـ 21، مشيرات إلى أنهن يدرسن بشكل جماعي منذ الصغر، وكبرن على العمل الجماعي، الذي يتكلل بالنجاح الدائم.

    وأثني والدهن، حمدان المهيري، على الاجتهاد الشخصي للثلاث توائم المتفوقات والمجتهدات في دروسهن، كما أثنى على النظام التعليمي بالدولة، والذي يتطور سنة بعد أخرى، ليضاهي التعليم العالمي.

    وأشارت التوائم، إلى عدم تلقيهن دروساً خصوصية، ولكنهن كن يلجأن إلى المعلمين بالمدرسة، الذين لم يبخلوا عليهن بالمساعدة، بالإضافة إلى دعم الأسرة، وتوفير البيئة المناسبة والظروف، وأرجعن تفوقهن إلى تنظيم الوقت، والاستثمار الأمثل للتعلم عن بعد، الذي جاء في مصلحتهن، لكسب مهارات متنوعة، تؤهلهن للدخول إلى أرقى الجامعات.

    وأوضحن أنهن يتحضرن حالياً لحياتهن الجامعية، التي ستشمل 3 تخصصات جامعية مختلفة، يتوجهن لدراستها، والتي ستكون المرة الأولى التي ينفصلن عن بعضهن دراسياً، مفيدات بأن التخصصات التي تم اختيارها من قبلهن، ستحقق طموحاتهن المستقبلية، حيث ترغب سلامة في دراسة العلاقات الدولية، التي تطمح من خلالها بأن تمثل الدولة مستقبلاً في المحافل الدولية، من خلال دراستها، وتعتزم دراسة هذا التخصص في جامعة زايد، أما ظبية، ترغب في دراسة الهندسة في جامعة زايد، وأما شمة، اختارت الجانب المالي، حيث تريد أن تتعمق في دراسة الاقتصاد، ليكون لها دور ريادي في الأعمال المصرفية، وتعتزم دراسته في جامعة زايد، لافتات إلى أن اختيارهن يتماشى مع توجهات القيادة الرشيدة، وستكون نبراساً يضيء طريق خياراتهن الجامعية.

    طباعة Email