العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    96 % معدل نجاح طلابنا بصفوف النقل و98% للثانوية العامة

    رئيس مجلس أمناء «مؤسسة سعود التعليمية الخيرية»: دعم القيادة مهد لتفوق أبنائنا وتبوئهم المراكز الأولى

    صورة

    أكدت سمية حارب السويدي، عضو المجلس الوطني الاتحادي، رئيس مجلس أمناء مؤسسة الشيخ سعود بن صقر التعليمية الخيرية، أن دولة الإمارات أثبتت قدرتها على مواكبة التغيرات بسرعة عالية في وقت الأزمات، وخاصة قطاع التعليم، وأن دعم القيادة الرشيدة مهد طريق أبنائنا للتفوق والمراكز الأولى.

    وأشارت إلى أن المؤسسة محظوظة كغيرها من المؤسسات التعليمية بالمنظومة الرقمية المتقدمة، ووسائل الدّعم المعرفي، وتقنيات التعلّم الذكي التي وفرتها وزارة التربية والتعليم، والذي يهدف إلى الانتقال لمرحلة الوزارة الذكية بشكل كامل وبناء منظومة تكنولوجية تقدم الخدمات التعليمية الذكية بسهولة وفي أي وقت من الأوقات.

    وأشارت إلى أن تطوير التعليم يأتي في طليعة أولويات صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم رأس الخيمة، حفظه الله؛ والذي مهد الطريق أمام أبنائنا الطلبة للتفوق والحصول على مراكز متقدمة في مجموع الدرجات النهائية، وذلك لأن التعليم هو الرافد الرئيسي لتميز أبنائنا، والهدف الذي سيقود دولتنا إلى مصاف الدول المتقدمة.

    وأضافت: لذلك أطلق سموّه الكثير من المشاريع والمبادرات والخطط المستقبلية للارتقاء بجودة التعليم، وقد تجلّى ذلك في دعم برامج التميّز، والمِنح الدراسيّة، واتفاقيات التعاون الأكاديمي مع كُبرى الجامعات العالمية، فضلًا عن وضع عدد من الاستراتيجيات التي من شأنها تزويد الطلبة بنظام تعليمي عالمي يعتمد على أنظمة تعليمية متطورة مبتكرة وحديثة في القطاع المحلي وفق أسس ومهارات القرن الحادي والعشرين.

    وقالت حارب: تدعم قرينة صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي ،الشيخة هنا بنت جمعة الماجد مؤسسة الشيخ سعود بن صقر التعليمية الخيرية، انطلاقًا من إيمانها العميق بأن التعليم حقٌّ من حقوق الإنسان، وأنه غذاء العقول، ونور الهداية، وأنه عنوان التسامح، والتعايش السلمي، والترابط والتماسك المجتمعي بين الناس جميعًا فسموها مثال يحتذى به لحرصها الدائم اللامحدود وعطائها الذي لا ينضب لدعم منظومة التعليم وتمكين دعائمه المستدامة.

    وقام صاحب السمو حاكم رأس الخيمة بإنشاء مؤسسة الشيخ سعود بن صقر التعليمية الخيرية عام 2015؛ ليصبح هذا الصرح ملاذًا للتعليم المجاني لأبناء المقيمين من ذوي الدخل المحدود، وعلى ذلك تتلقى مدارس المؤسسة الدعم المادي من قِبَلِ صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي الذي تكفل – حفظه الله - بالأعباء المالية كلها، ويشمل ذلك الهيئة الإدارية والتدريسية والكتب الدراسية وتوفير الحافلات المدرسية المكيّفة لنقل الطلبة (من وإلى مدارس المؤسسة)، فضلًا عن تجهيز المدارس بالمكتبات.

    وأضافت: على الرغم من التحديات الناجمة عن تفشي وباء كورونا، نجحت مدارس مؤسسة الشيخ سعود بن صقر التعليمية الخيرية الخاصة ومنتسبيها، والطلبة، وأولياء الأمور في التعامل بمسؤولية ووعي من أجل استمرار العملية التعليمية على النحو المطلوب، فقد أظهرت نتائج الطلبة في امتحانات نهاية العام الدراسي 2020/2021 ارتفاعًا في مؤشرات نسب النجاح؛ إذ بلغت نحو 96% في صفوف النقل، كما بلغت نسبة النجاح في الثانوية العامة 98%، وبلغ عدد المتفوقين الذين حصلوا على نسبة 90% فما فوق في الثانوية العامة 24 طالباً وطالبة، و5 طالبات ما فوق نسبة 97%.


    دعم

    وأوضحت حارب، بلغ عدد الطلبة للعام الحالي 2020/2021 في مدارس المؤسسة 1871 طالباً وطالبة، حيث تم تسديد الرسوم الدراسية لعدد كبير من الطلبة من ذوي الدخل المحدود من أبناء المقيمين المتَعثرين، وغير القادرين على دفع الأقساط الدراسية للمدارس الحكومية أو الخاصة داخل رأس الخيمة وخارجها من قبل المحسنين والمتبرعين.

    واستكمالاً لدعم صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، وضعت المؤسسة نظاماً يهدف إلى تشجيع الطلبة وتحفيزهم على التفوق الدراسي المستمر، بتقديم منحة دراسية للطلبة المتفوقين لإكمال دراستهم بالجامعة الأمريكية برأس الخيمة، فضلًا عن تخصيص مِنَحٍ لدراسة التمريض بجامعة رأس الخيمة الطبية.

    وتبذل المؤسسة جهوداً حثيثة لدعم الطلبة وأسرهم كما وقامت المؤسسة ومنذ بداية الجائحة بتنفيذ عدد من المبادرات لدعم طلبة المؤسسة حيث تم تنفيذ حملة «ملتزمون بتعليمهم» التي وفرت أجهزة حاسوب محمولة بقيمة 2.050.000 مليون درهم للطلبة لاستخدامها في منظومة تعلمهم عن بُعد، واستمرار تنفيذ مبادرة «سفراء الأمل» مع مشاهير السوشيال ميديا لجمع أكبر عدد من التبرعات كرافد من روافد المؤسسة في دعم طلبتها ودعم تسديد الرسوم الدراسية المتأخرة عن الطلبة من ذوي الدخل المحدود في الإمارة.

    واستكمالاً للدور المجتمعي، نفذت المؤسسة العديد من الحملات لاستقبال أسر الطلبة للكشف عن فيروس كورونا، وتبعاً لسلسلة مبادراتها الخيرية ضمن مواجهة الجائحة، نظمت المؤسسة حملة «عطايا الخير» و«خلك في بيتك وميرك علينا» ومبادرة «لازم نستمر» ومبادرات «مركز المعارض الخيرية» التي استفاد من هذه المبادرات 19.298 مستفيد، وقامت المؤسسة أيضاً بتسليم إحدى مدارسها لوزارة الصحة لاتخاذها أحد المراكز المعتمدة لإجراء فحص كوفيد 19 والتعاون مع بلدية رأس الخيمة لتسليم 3 مدارس من وزارة التربية والتعليم لهيئة الطوارئ لتكون مراكز إيواء للحجر الصحي وإجراء فحص كوفيد 19.

    طباعة Email