00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تفاهم بين جامعة الإمارات و«زايد العليا» لتبادل الخبرات والمعارف

ت + ت - الحجم الطبيعي

أبرمت جامعة الإمارات العربية المتحدة ومؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، مذكرة تفاهم وتعاون مشترك بين الطرفين، لتبادل الخبرات والمعارف وتطوير المشاريع التي تخدم الدولة والمجتمع، وتعزيز البحث العلمي لدعم أصحاب الهمم، وذلك لمدة خمس سنوات.

جاء ذلك بحضور الأستاذ الدكتور محمد حسن، نائب مدير الجامعة للشؤون الأكاديمية بالإنابة، وعبدالله حميدان، الأمين العام للمؤسسة، وعدد من القيادات للطرفين.

وأكد الأستاذ الدكتور محمد حسن أن هذه الاتفاقية تأتي في إطار تعزيز التعاون المشترك بين مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم وجامعة الإمارات باعتبارهما مؤسستين وطنيتين، تعملان معاً على تحقيق وتنفيذ الخطط والبرامج الاستراتيجية التي تطلقها حكومتنا الرشيدة، لا سيما أن للمؤسستين مكانة مرموقة تعزز العمل المشترك لخدمة المشاريع التنموية الوطنية.

وأشار إلى أن الجامعة والمؤسسة وبما تملكانه من خبرات تراكمية في مجالات البحث العلمي والتدريب العملي، تتطلعان لمد جسور التعاون في كل المجالات من خلال هذه الاتفاقية، لفتح مجالات واسعة لتدريب الطلبة والموظفين وتعزيز البحث العلمي في الدراسات الأكاديمية المتخصصة، لصالح أصحاب الهمم، وفق أعلى وأدق معايير البحث العلمي العالمي.


دور


من جانبه أكد عبدالله عبد العالي الحميدان أن مؤسسة زايد العليا تقدر عالياً الدور الذي تلعبه المؤسسات التعليمية لخدمة أصحاب الهمم، ويسعدنا أن نرى جامعة الإمارات العربية المتحدة، الجامعة العريقة من ضمن تلك الجهات التي تقوم بهذا الدور الوطني، مشيداً بالجهود التي تبذلها الجامعة كأول جامعة وطنية شاملة في الإمارات وإسهامها الإيجابي في تقدم الدولة من خلال تقديم برامج علمية عالية الجودة في مرحلتي الدراسات الجامعية والدراسات العليا، وتطوير القدرات البحثية في الدولة، إلى جانب الشراكة الفاعلة محلياً ودولياً لتعزيز إنتاج ونشر المعرفة ودعم التنمية الوطنية.

وأوضح أن المؤسسة تسعى من خلال مذكرة التفاهم إلى فتح مجالات جديدة وتوفير فرص التدريب العملي للطلاب من الجامعة والرقي بالمستوى العلمي لهم، والاستفادة من البحوث والدراسات العلمية المتخصصة التي تقوم بها الجامعة لصالح أصحاب الهمم، وكذلك استفادة المؤسسة في تدريب كوادرها بما يتوافق مع أفضل المعايير العالمية من خلال الشراكة مع المؤسسات العلمية.

وأكد أن توقيع مذكرة شراكة جديدة مع جامعة الإمارات هو تجديد للشراكة والتعاون القائم منذ زمن بعيد بين مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم وبين الجامعة في نطاق العمل الاجتماعي والإنساني المشترك بهدف مد جسور التواصل مع كل قطاعات المجتمع، ولتنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة في ربط البحث العلمي الجامعي بالاحتياجات العملية والواقعية للمجتمع.


تدريب


 وتنص المذكرة على التدريب المتبادل حيث تتيح المؤسسة لطلبة الجامعة وفق الإمكانات المتاحة على التدريب العملي والميداني وفق القدرة الاستيعابية، وتتيح المؤسسة البحث العلمي لأعضاء هيئة التدريس بالجامعة وطلبة الدراسات العليا في مراكز المؤسسة وبما يتوافق مع سياسة البحث العلمي من خلال إجراء الأبحاث العلمية لصالح المؤسسة، وتنفذ الجامعة بحوثاً علمية لطلابها حسب التخصصات والمجالات التي يتم الاتفاق عليها ويمكن أن تشمل الاتفاقية مهام علمية أخرى تنفذها الجامعة لصالح المؤسسة، وتطوير البرامج والمناهج وتنفيذ برامج لتطوير خدمات متخصصة في الأساليب العلاجية لصالح أصحاب الهمم، وتنفيذ برامج وحملات توعية وتدريب لخدمة المجتمع والعمل على استحداث تخصصات علمية تلبي حاجة ودعم مجالات الاعتماد العلمي للمعايير والمناهج والبرامج التي تقوم المؤسسة بإعدادها وتطويرها.

طباعة Email