00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أوائل رأس الخيمة: نهدي تفوقنا لقيادتنا الرشيدة

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أهدى أوائل الثانوية في إمارة رأس الخيمة تفوقهم إلى قيادة الإمارات الرشيدة، مؤكدين أن الجامعة هي الطريق لرد جميل الوطن.

وأكدت بشاير أحمد البناي البلوشي من أوائل الثانوية العامة مسار النخبة في رأس الخيمة، أن سر نجاحها وتفوقها يعود لجهود قيادتنا الرشيدة ودعمها للطلاب في مسيرتهم خلال الظروف التي واجهتهم خلال جائحة كورونا من خلال توفير بيئة تعليمية شاملة، مشيرة إلى مواصلة تحقيق نجاحها من خلال الابتعاث لدراسة علوم الطب الحيوي والعودة لرد الجميل لوطننا الغالي دولة الإمارات التي تواصل تقدمها بسواعد أبنائها وبناتها.

وأهدى عبد الرحمن وليد النعيمي من أوائل الثانوية التكنولوجيا التطبيقية برأس الخيمة، الحاصل على «98.8%»، نجاحه إلى القيادة الرشيدة التي سخرت كل الإمكانيات لأبناء الدولة والمقيمين لضمان نجاحهم، مشيراً إلى أن خططه خلال الفترة المقبلة دخول الجامعة لدراسة علم الحاسوب والتعمق في مجالات الذكاء الاصطناعي.

وقالت شيخة سالم السويدي الحاصلة على مجموع 98% من مدرسة زينب الحلقة الثانية والتعليم الثانوي بنات: إن استغلال الوقت والدراسة في وقتها يمثلان أبرز أسباب النجاح والتفوق، مؤكدة أن البيئة التعليمية الشاملة التي وفرتها وزارة التربية والتعليم ساعدتنا على التفوق وتحقيق الحلم الذي رسمته لإثبات نفسي وقدراتي لأكون فخراً لأهلي، وأسعى لمواصلة مسيرتي من خلال دراسة تخصص علوم الكمبيوتر والأمن الإلكتروني، والذي يعد من التخصصات المستقبلية.

وأكدت سارة سلطان كايد محمد القاسمي الحاصلة على 96.6% مدرسة رأس الخيمة الحديثة الخاصة، أن سر تفوقها يتمثل في المثابرة والاجتهاد خلال دراسة الواجبات اليومية أولاً بأول، وأهدي نجاحي لأسرتي التي هيأت لي البيئة المناسبة من أجل الاستذكار، ما كان له الأثر الكبير في تفوقي وتحقيق طموحاتي.

وأشاد عبدالله عبد الهادي سالمه الحاصل على مجموع 99.16% من مدرسة الجزيرة الحمراء الحلقة الثانية والتعليم الثانوي بنين، بجهود وزارة التربية والتعليم في إحداث نقلة نوعية بالعملية التعليمية والتغلب على جائحة كورونا من خلال الدراسة عن بُعد والمنصات التعليمية.

طباعة Email