العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تقديراً لجهوده في دعم وتطوير التعليم داخل الدولة وخارجها

    حمدان بن راشد شخصية جائزة الشارقة للتميّز التربوي

    أعلنت جائزة الشارقة للتميز التربوي والتابعة لمجلس الشارقة للتعليم أن حفل تكريم الفئات الفائزة بالجائزة سيكون يوم 4 من يوليو المقبل كاشفة عن اختيار المغفور له الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم شخصية الجائزة لفئة الأفراد والمؤسسات الداعمة للتعليم للدوره 27 من الجائزة، وذلك تقديراً لجهوده في دعم وتطوير عملية التعليم داخل الدولة وخارجها.

    جاء ذلك في أعقاب اختتام الجائزة عملية تحكيم المترشحين لدورتها الحالية للعام الدراسي 2020/ 2021 من جانب لجان التحكيم والتي غطت 12 فئة، حيث تم إنجاز المقابلات افتراضياً مع المرشحين الذين تنطبق عليهم المعايير الخاصة لجائزة الشارقة للتميز التربوي وعددهم 340 مترشحاً.

    وتشمل فئات الجائزة فئة الأفراد والمؤسسات الداعمة للتعليم وفئة الطالب المتميز وفئة الطالب المتميز من الفئات الخاصة وفئة معلم التربية الخاصة المتميز وفئة المعلم المتميز وفئة الأسرة المتميزة وفئة الحضانة المتميزة وفئة مجلس أولياء الأمور المتميز وفئة المدرسة المتميزة وفئة القائد التربوي المتميز وفئة المشروع المتميز وفئة البحث التربوي التطبيقي المتميز وفئة الوظائف الداعمة.

    وأكد الدكتور سعيد مصبح الكعبي رئيس مجلس الشارقة للتعليم أن إدارة الجائزة بذلت جهوداً كبيرة في إنجاز عملية التحكيم وفقاً للجدول الزمني الذي اعتمد من قبل المجلس لاسيما في إطار النجاح الكبير للتواصل مع المجتمع والإقبال الذي شهدته الجائزة رغم جائحة كورونا.

    وأوضح أن مجلس الشارقة للتعليم يفخر بتواصل مسيرة الجائزة في عامها السابع والعشرين تحت رعاية ودعم سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي في إطار رؤيته لدعم وتحفيز المجتمع التعليمي وتكريم مختلف طاقاته والإسهام في تنمية خبراته من أجل نجاح المنظومة التعليمية.

    بدورها أشارت علياء الحوسني مديرة إدارة جائزة الشارقة للتميز التربوي إلى انتهاء آخر مرحلة من مراحل الجدول الزمني بإسدال الستار عن التحكيم، وذلك بعد أن أدخلت الجائزة في هذا الدورة آلية متطورة للتحكيم الإلكتروني للأعمال المرشحة وتولي فرق من المحكمين الاطلاع على الأعمال وتقييمها إلكترونياً ومقابلة أصحابها المتأهلين عن بُعد باستثناء فئة الأفراد وفئة المؤسسات الداعمة للتعليم.

     

    طباعة Email