العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    1042 طالباً وطالبة من أصحاب الهمم يمتحنون في لجان الـ12

    يمتحن 1042 طالباً وطالبة من أصحاب الهمم في الصف الثاني عشر في المدارس الحكومية، ويطبقون الامتحانات حضورياً في المدرسة، وحدد الدليل الإرشادي لامتحانات أصحاب الهمم للفصل الدراسي الثالث، الذي اعتمدته مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي أخيراً، 14 إجراء، لتطبيق اختبارات كل الطلبة من فئات أصحاب الهمم في جميع الصفوف الدراسية، وتطبق الاختبارات على كل طالب يصنف ضمن تلك الفئات (الإعاقة الذهنية، واضطرابات تواصل، وطيف التوحيد، وقصور الانتباه والنشاط الزائد، وصعوبات التعلم المحددة، والإعاقة البصرية وكف البصر، وكف جزئي، وضعاف البصر، والإعاقة السمعية وضعيف السمع، والصمم، والإعاقة الجسدية والاضطرابات النفسية والانفعالية، الإعاقات المتعددة، والأمراض والظروف الصحية، والفئات الموجودة في النظام-غير مصنف).

    ويتم تقييم الطالب من أصحاب الهمم على بوابة التعلم الذكي- نظام سويفت أسس، وفقاً للخطة التربوية الفردية، حسب قدرات وإمكانات كل طالب ماعدا الصف الثاني عشر، حيث يقدم طلبة صفوف الثاني عشر الامتحانات في اللجان المدرسية مع مراعاة توفير جميع الخدمات، التي تلائم كل طالب، ويسمح لمعلم التربية الخاصة ومساعد أصحاب الهمم والاختصاصي المتابع بالوجود ضمن اللجنة الفردية أو الجماعية للطالب، سواء يقدم الامتحان افتراضياً أو واقعياً في حال احتاج الطالب لذلك، وفق التوصيات الواردة في الخطة الفردية، ويسمح لمعلم المادة الوجود في اللجنة الخاصة، للرد على التساؤلات والاستفسارات التي يحتاج إليها الطالب، وفق التوصيات الواردة في الخطة التربوية الفردية للطالب، ويتم تحديد وقت إضافي للطالب حسب حاجته، بما لا يزيد على 30 دقيقة.

    ووفقاً لإجراءات تطبيق امتحانات الطلبة من فئات أصحاب الهمم، يمكن أن يكون وقت الاختبار مختلفاً عن بقية الطلبة، وذلك للفئات التي تحتاج إلى تعديل المنهج ضمن الصفوف من الرابع حتى الحادي عشر، وفي حال وجود صعوبات للتعامل مع الاختبار الإلكتروني، يمكن تقديم الاختبار بطريقة لفظية وتسجيل الامتحان إلكتروني، وتؤكد الإجراءات تطبيق كل الاعتبارات العامة والخاصة للطلبة أصحاب الهمم، أثناء الامتحانات حسب كل فئة، كما جاءت في سياسة التقويم والامتحانات.

    وأكد الدليل الإرشادي أهمية التنسيق المسبق بين معلم المادة ومعلم التربية الخاصة والاختصاصي المسؤول عن الطالب في التحضير للاختبار، ويكون معلم المادة مسؤولاً عن تقديم الاختبار، بالإضافة إلى التنسيق مع ولي الأمر حول الوقت المناسب، لتقديم الاختبار باستثناء طلبة الثاني عشر، وفي التقويم التكويني يُراعى أن يتم توزيع الدرجات وفقاً لطبيعة كل إعاقة (الاستماع - التحدث - القراءة الجهرية - الأنشطة الكتابية الأداء العلمي- المهمات الأدائية)، ويخضع طلبة الصفوف من الرياض الأولى حتى الثالث ابتدائي من فئات أصحاب الهمم لتقييم تكويني، بناء على الخطة التربوية الفردية، وعلى الأعمال والأنشطة والمشاركات اليومية والحضور والغياب، ويتم تصحيح الاختبارات، وفق الاعتبارات المتضمنة في سياسة تقييم وقياس أداء الطلبة أصحاب الهمم، وإعداد امتحانات خاصة مسبقاً لكل طالب خضع للامتحان المركزي، ولم يتناسب معه أو يجتازه إن كان لدية خطة تربوية فردية، ماعدا طلاب الثاني عشر.

    طباعة Email