العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «حمدان الذكية»: أول ماجستير بالعربية في تربية الموهوبين

    في خطوة غير مسبوقة في دولة الإمارات، كشفت «جامعة حمدان بن محمد الذكية» عن طرح برنامج «ماجستير في تربية الموهوبين والفائقين» اعتباراً من خريف 2021، وذلك في إطار جهودها السبّاقة لرفد العاملين في الحقل التعليمي بالمعرفة الحديثة والمهارات المتقدمة ليكونوا على أتمّ الجاهزية والاستعداد لتنمية قدرات الدارسين ممن يمتلكون مستويات استثنائية من الموهبة والإبداع والعزيمة.

    ويكتسب البرنامج أهمية بالغة كونه الماجستير الأول باللغة العربية والموجّه لتنمية الموهوبين والحاصل على اعتماد رسمي من وزارة التربية والتعليم في دولة الإمارات، مقدّماً فرصة استثنائية لإعادة هيكلة دور العاملين في الحقل التربوي لتعزيز الاستثمار الأمثل في الموهوبين ليكونوا المحرك القوي وراء صنع واستشراف المستقبل، تماشياً مع التوجيهات السديدة للقيادة الرشيدة في تنمية مواهب المبدعين لبناء جيلٍ متسلح بالعلم والمعرفة.

    نهج

    ويتفرّد البرنامج، الذي يطرح للمرة الأولى في الإمارات، بتبنّي نهج «مرونة التعليم» والقائم على توفير «تعليم ذكي بالكامل»، سعياً وراء بناء الطاقات وتطوير القدرات التي تسهم في اكتشاف ورعاية الموهوبين والفائقين.

    واعتمدت «جامعة حمدان بن محمد الذكية» في تصميم البرنامج النوعي على طريقة ذكية ومبتكرة لتعزيز القدرات في الكشف عن الموهوبين والفائقين وتطوير قدراتهم ورعايتهم بالشكل الأمثل وفق أساليب إبداعية تواكب القرن الحادي والعشرين، بما يصب في خدمة تطلعاتها الطموحة في إعداد أجيال من المتعلمين القادرين على قيادة الابتكار وريادة الأعمال الإبداعية وإعادة هندسة المستقبل لتحقيق التقدم في كل القطاعات التنموية في دولة الإمارات والعالم العربي.

    ويندرج البرنامج، المقدم باللغة العربية، ضمن مستوى الدراسات العليا، حيث يتكون من 12 مساقاً تخصصياً يمكّن الخريجين من امتلاك زمام المبادرة لتصميم وتنفيذ وتقويم البحوث الأصيلة والحديثة وإنتاج المشروعات الإبداعية، فضلاً عن تصميم البرامج العملية التي تعالج القضايا والمشكلات الميدانية بطرق ابتكارية وغير تقليدية.

    وأوضح الدكتور منصور العور، رئيس جامعة حمدان بن محمد الذكية، بأنّ طرح برنامج «ماجستير التربية في تربية الموهوبين والفائقين» يمثل خطوة متقدّمة على درب الوصـول إلى تعليـم ابتـكاري داعم لخلق مجتمـع معرفـي ريـادي عالمـي ذي تنافسـية عالميـة يشـمل كل المراحـل العمريـة، ويلبـي الاحتياجـات الحالية والمستقبلية لسـوق العمـل.

    ريادة

    قال الدكتور منصور العور: «يعتبر البرنامج الجديد إنجازاً نوعياً يعزز ريادة «جامعة حمدان بن محمد الذكية» كقوة دافعة لمسار تعزيز الجاهزية للمستقبل عبر الاستثمار في العقول المبدعة والطاقات الشابة، استناداً إلى نهج قائم على الارتقاء بالتعليم النوعي، تيمناً بالتوجيهات السديدة لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي الرئيس الأعلى للجامعة، في تمكين المواهب الواعدة».

    طباعة Email