العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «الدولي للتعليم عن بُعد» ينضم للاتحاد العالمي لمؤسسات التعليم الإلكترونية

    أعلنت جامعة حمدان بن محمد الذكية عن انضمام «المجلس الدولي للتعليم المفتوح والتعلم عن بُعد» - ICDE - بصفة شريك رسمي إلى الاتحاد العالمي لتطوير الإطار المرجعي لمؤسسات التعليم العالي الإلكترونية والمفتوحة والذكية والمعززة بالتكنولوجيا.

    ويكتسب الاتحاد أهمية بالغة، إذ يعمل على توحيد جهود الجامعات المفتوحة والرقمية ومؤسسات التعليم العالي ومؤسسات ضمان الجودة من جميع أنحاء العالم، وتوجيهها بالشكل الأمثل لتطوير إطار واضح لإرساء معايير مشتركة لترسيخ الجودة الشاملة في التعليم العالي القائم على التكنولوجيا.

    وشدد الدكتور منصور العور، رئيس جامعة حمدان بن محمد الذكية على أهمية الشراكة الجديدة مع «المجلس الدولي للتعليم المفتوح والتعلم عن بُعد» الذي يعد أحد أبرز الجهات الرائدة عالمياً في الارتقاء بالتعليم عبر الإنترنت، مؤكداً أنها علامة فارقة وخطوة متقدمة باتجاه دعم المجتمع الدولي لتوفير السبل الضامنة لتلبية الحاجة الملحة لضمان جودة التعليم عن بُعد، وذلك بالتزامن مع التوجه المتنامي نحو دمج أساليب التعلم الذكي لتكون جزءاً لا يتجزأ من منظومة التعليم العالي حول العالم.

    أجيال مبدعة

    وقال: «يأتي تشكيل الاتحاد الدولي لتطوير الإطار المرجعي الموحد، وبالشراكة مع المجلس الدولي للتعليم المفتوح والتعلم عن بُعد، ليؤكد مجدداً عزمنا المطلق على إرساء دعائم الجودة والابتكار والتكنولوجيا باعتبارها الأساس المتين للنهوض بالتعليم العالي بما يواكب متطلبات القرن الحادي والعشرين، مدعومين بتجربتنا الاستثنائية في إعادة رسم ملامح مستقبل التعليم في العالم العربي عملاً بالتوجيهات السديدة لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي الرئيس الأعلى للجامعة، في نشر ثقافة التعليم الذكي والتعلم مدى الحياة وتحويل الجامعات إلى منارات فكرية ومعرفية وإبداعية لتخريج أجيال مبدعة ومؤهلة بالمعارف والخبرات وتتميز بالابتكار لاستشراف وصنع مستقبل أكثر أمناً وازدهاراً واستدامة».

    وأشار إلى التعاون مع المجلس الذي يمضي قدماً في توظيف خبراته العالية ومعارفه المعمقة في توفير الدعم المستمر للمشاريع الرامية إلى ضمان تعليم جيد للجميع، بهدف الاستفادة من نهج التعليم الذكي والمفتوح والتعلم عن بُعد.

    ونسعى إلى مواصلة إرساء الجودة باعتبارها ثقافة راسخة ضمن منظومة التعليم الذكي والإلكتروني والتعلم عن بُعد، وذلك من خلال تطوير إطار عمل متكامل من شأنه تمكين الجامعات من إتمام عملية التقييم الذاتي لكفاءة الأداء وجودة المخرجات التعليمية ومدى مواءمتها مع متطلبات العصر الرقمي.

    ونجدد العهد على حشد طاقاتنا المشتركة مع مؤسسات التعليم العالي من أجل دعم جودة التعليم عبر الإنترنت وتوفير الأدوات المتطورة لدفع عجلة التحسين المستمر».

    طباعة Email