جامعة الشارقة الـ44 عالمياً في الإنتاج البحثي الخاص بـ«كورونا»

منظومة البحث العلمي في الجامعة تحفّز الباحثين | من المصدر

احتلت جامعة الشارقة المركز الأول على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة، والثامنة على مستوى الجامعات العربية في مجال الإنتاج البحثي الذي يتعلق بـفيروس «كوفيد 19»، كما احتلت الجامعة أيضاً المركز 44 عالمياً بعدد المنشورات الخاصة بهذه الجائحة، وذلك طبقاً لإحدى الدراسات المنشورة حديثا بمجلة Globalization and Health العالمية، والتي عملت على تصنيف الجامعات والدول طبقاً للأبحاث التي أجريت في مجال كوفيد 19. وأكد الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي، مدير جامعة الشارقة، على المكانة المرموقة التي وصلت إليها الجامعة بفضل التوجيهات السديدة والدعم اللامحدود من قبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ورئيس جامعة الشارقة.

وأضاف: أن منظومة البحث العلمي في الجامعة تعمل على دعم وتحفيز الباحثين والمتخصصين بالجامعة، وأنه منذ بداية الجائحة تعمل الجامعة على العديد من المشاريع البحثية في معهد البحوث للطب والعلوم الصحية والتي تتعلق بـفيروس كوفيد 19 مثل: مشروع بحثي يعمل على استخدام المعلوماتية الحيوية والرياضيات الهندسية متبوعاً بالتحقق البيولوجي في المختبر وفي الجسم الحي لفك الشفرة والآلية الجزئية لعدوى هذه الجائحة في الجهاز التنفسي، ومشروع تطوير مستشعر حيوي جديد للكشف عن بروتين سارس كوفيد 5، ومشروع تطوير علاجات جديدة لعلاج هذه الجائحة عن طريق استهداف بروتين سارس، وكذلك تطوير طرائق وأساليب جديدة لتشخيص هذا الفيروس عن طريق اللعاب ووسائل أخرى، وتأتي هذه البحوث بالتعاون مع العديد من الجامعات والمستشفيات والمؤسسات العالمية لاستكمالها وتطويرها إلى علاجات مستقبلاً.

وأكد مدير الجامعة أن منظومة البحث العلمي في الجامعة تعمل بصورة نشطة في جميع التخصصات من خلال ثلاثة معاهد بحثية قوية، وكذلك مراكز للتميز في مختلف التخصصات بجانب 62 مجموعة بحثية تركز على البحوث متعددة التخصصات والتطبيقية التي تعمل على خدمة المجتمع.

طباعة Email
#