00
إكسبو 2020 دبي اليوم

جامعة أبوظبي تستضيف منتدى البحث الهندسي بالتعاون مع «أريزونا»

ت + ت - الحجم الطبيعي

 نظمت جامعة أبوظبي فعاليات الدورة الثانية من منتدى البحث الهندسي 2021 بالتعاون مع كلية الهندسة المستدامة والبيئة الحضرية في جامعة ولاية أريزونا.

وأقيمت فعاليات المنتدى تحت عنوان «الخرسانة في الطقس الحار: التصميم من أجل الاستدامة وعمر الخدمة»، حيث ناقش علماء ومهندسو التطوير والبحث جملة من الموضوعات ذات الصلة على مدى يومين ضمن المنتدى.

وافتتح المنتدى - الذي نظمته كلية الهندسة بالجامعة - الدكتور سامر المارتيني رئيس المنتدى والأستاذ المشارك في الهندسة المدنية في جامعة أبوظبي بحضور كل من البروفيسور توماس هوكستيتلر نائب مدير جامعة أبوظبي والدكتور حمدي الشيباني عميد كلية الهندسة في الجامعة.

وتضمنت فعاليات المنتدى جلسات افتراضية متنوعة شملت محاضرات رئيسية وأخرى تقنية وصناعية قدمها متحدثون من جامعة أبوظبي وجامعة ولاية أريزونا وبلدية أبوظبي إلى جانب متحدثين من العديد من الشركات العالمية في قطاع الصناعة في الدولة.

واستقطب المنتدى أكثر من 350 مشاركاً بمن فيهم طلبة من جامعة أبوظبي والمؤسسات الأكاديمية الأخرى والشركات والمؤسسات الحكومية، حيث قدم المتحدثون رؤى وأفكاراً حول الاستدامة والبنية التحتية في ظل المناخ الحار.

وقال الدكتور حمدي الشيباني: «إننا نعتز في جامعة أبوظبي باستراتيجياتنا التي تضع الطالب واحتياجاته في صميم كل ما نقوم به، حيث يأتي هذا التعاون للمرة الثانية مع جامعة ولاية أريزونا ضمن الجهود الرامية إلى تقديم فرص للتعلم تمكن الطلبة من اكتساب الخبرة العملية وتطوير مهاراتهم الشخصية والمهنية وتعزيز علاقاتهم بخبراء ورواد الصناعات».

وأكد أن هذا المنتدى يعد أحدث الشراكات التي تعقدها جامعة أبوظبي مع جامعات ومراكز أبحاث عالمية وتتيح للطلبة فرصة استكشاف ووضع حلول فريدة لأبرز التحديات التي تواجهها المجتمعات حول العالم.

من جانبه قال الدكتور سامر المارتيني: «إننا سعداء بالنجاح الذي حققته الدورة الثانية من هذا المنتدى البحثي فمن خلال هذه الفعاليات والشراكات سيتمكن الطلبة من تحقيق المزيد من النجاحات والتأثير في المجتمع من حولهم وترك بصمة إيجابية في حياتهم المهنية بعد التخرج».

وأشاد البروفيسور بارزن مباشر والبروفيسور نارايانان نيثالات، المشاركان في المنتدى من جامعة ولاية أريزونا، بالجهود التنظيمية للمنتدى وأهمية المواد والأبحاث التي استعرضها المشاركون.

طباعة Email