00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«التربية»: آلية جديدة لتقييم تطور الأطفال عاطفياً ومعرفياً واجتماعياً

ت + ت - الحجم الطبيعي
وضعت وزارة التربية والتعليم آلية جديدة تم بناؤها على أسس علمية حديثة، لتقييم تطور الأطفال، يتم من خلالها جمع معلومات دقيقة عن تقدم كل طفل، باستخدام أدوات تقييم متعددة، بما يساعد على تحسين نوعية البرامج التعليمية، وملاحظة تطور نمو الطفل في الجوانب (العاطفية والمعرفية والاجتماعية).
 
ووفق الآلية الجديدة، يتم تقييم تطور الأطفال وفق ثلاثة مستويات (تشخيصي، ومستمر، وقياسي)، في الوقت نفسه يتم اختبار مستوى لتحديد جوانب القوة لدى الأطفال، والجوانب الأخرى التي تحتاج إلى تحسين، ومن ثم إصدار تقرير رسمي عن تطور المهارات الخاصة لدى كل طفل بناءً على نواتج التعلم للمرحلة التي ينتسب إليها.
 
مسح نمائي
 
إلى جانب ذلك أضافت الوزارة ما أسمته المسح النمائي والذي سيتم تطبيقه على جميع الأطفال، ويتم حفظ نتائجه في النظام الإلكتروني، وهذا المسح يعكس مهارات وكفاءات الأطفال في مجال النمو منذ الولادة وحتى سن الخمس سنوات ونصف)، في 5 مجالات أساسية، وهي: مهارات التواصل، المهارات الحركية الكبرى، المهارات الحركية الدقيقة، مهارة حل المشكلات، المهارات الاجتماعية والحياتية اليومية.

استبيان
 
تعتمد وزارة التربية والتعليم في عمليات القياس والتقييم على استبيان المراحل والأعمار، وهذا الاستبيان موجه لأولياء الأمور والقائمين على رعاية الأطفال في الحضانات ورياض الأطفال، من أجل إشراك أفراد الأسرة وإعدادهم للتعامل بشكل أفضل مع احتياجات طفلهم وتلبيتها.
 
تعتمد وزارة التربية والتعليم في عمليات القياس والتقييم على استبيان المراحل والأعمار، وهذا الاستبيان موجه لأولياء الأمور والقائمين على رعاية الأطفال في الحضانات ورياض الأطفال، من أجل إشراك أفراد الأسرة وإعدادهم للتعامل بشكل أفضل مع احتياجات طفلهم وتلبيتها.
 
طباعة Email