«الإحسان الخيرية» تكرّم 30 طالباً من الأيتام المتفوقين دراسياً

كرمت جمعية الإحسان الخيرية بعجمان 30 يتيماً من المتفوقين دراسياً، وذلك بدعم من دائرة أوقاف الشارقة، حيث قدمت مبالغ مالية وهدايا عينية قيمة، بهدف بث روح التميز والتفوق العلمي بينهم.

 وأكد الشيخ الدكتور عبدالعزيز بن علي النعيمي، الرئيس التنفيذي للجمعية، أهمية تكريم الأيتام المتفوقين والمتميزين دراسياً، وذلك تزامناً مع احتفال الدولة بيوم زايد للعمل الإنساني، وبث روح المنافسة العلمية بين المقيدين لديها من الأيتام، وتماشياً مع مبادرة تمكين الأيتام التي أطلقها سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي، بهدف دمجهم في المجتمع ورعايتهم الشاملة وتأهيلهم نفسياً وعلمياً وصحياً واجتماعياً من خلال متخصصين في هذا المجال.


تشجيع

وقال الشيخ راشد بن محمد بن علي النعيمي، نائب الرئيس التنفيذي للجمعية: إن الجمعية تسعى إلى تشجيع طالب العلم من الأيتام، وتحفيزه لمواصلة طريقه العلمي، وتذليل كافة العقبات التي تواجهه خلال مسيرته، كما تحرص الجمعية على الاهتمام بهذه الفئة ودعمها مادياً ومعنوياً، مشيراً إلى أن كفالة الأيتام جزء أساسي من مشاريع الإحسان الخيرية، حيث تسعى لتوفير جو أسري لليتيم يعوضه عن فقد الأب الذي كان يعوله، إضافة إلى دعم أسرته اجتماعياً واقتصادياً.

وثمّن جهود دائرة أوقاف الشارقة ودورها المتمثل في خدمة المجتمع بكل شرائحه وفئاته، خصوصاً في شهر رمضان الفضيل، بما يخدم أهداف التنمية المجتمعية والمبادرات الإنسانية التي من شأنها ترسيخ روح الخير والعطاء بتقديم حزمة من المساعدات الداعمة لتمكين الأيتام ودمجهم في المجتمع.

طباعة Email