00
إكسبو 2020 دبي اليوم

جامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية تعرّف بـ«الأخوة الإنسانية»

ت + ت - الحجم الطبيعي

تستمر جامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية بتقديم سلسلة من المحاضرات الفكرية والفلسفية والدينية الخاصة بالشهر المبارك، وذلك للمساهمة في زيادة فهم وإدراك القيم الكبرى للقرآن الكريم ولتطوير التعليم الديني.

 وألقى المحاضرة الدكتور عمر حبتور الدرعي مدير عام مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي تحت عنوان: «قيم الأخوة الإنسانية في القرآن الكريم».

واستهل محاضرته بتعريف الأخوة الإنسانية على أنها رابطة فطرية تقوم على أخوّة المودة والنسب والدين والوطن، وهي رباط وميثاق بين البشرية جمعاء، وأنه لا يوجد فرق بين إنسان وآخر إلا بالعمل الصالح. كما أشار إلى أن قوام الأخوة الإنسانية هو الشفقة، والأخوة توجب علينا كمسلمين بذل الشفقة.

وأشار إلى تعدد أصول الأخوة الإنسانية في القرآن الكريم، فأول هذه الأصول أن البشرية لدى الأنبياء هي بمثابة الأرحام، والأصل الثاني هو النفس البشرية الواحدة والجسد واحد، أما الأصل الثالث فهو أن الإنسانية أسرة واحدة من رحم واحد، والأصل الرابع هو الإخاء الإنساني الذي هو انعكاس للقيم ومبدأ عظيم، مؤكداً أن الفلاسفة أدركوا أهمية هذه القيمة، حتى جعل أفلاطون منها أساس المعاملة في المدينة الفاضلة.

طباعة Email