00
إكسبو 2020 دبي اليوم

جامعة نيويورك أبوظبي تعلن عن المتحدثين في تخريج دفعة 2021

سارة الأميري

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت جامعة نيويورك أبوظبي عن مشاركة الرئيسة السابقة لدولة ليبيريا إلين جونسون سيرليف، أول رئيسة منتخبة في أفريقيا والفائزة بجائزة نوبل للسلام؛ ومعالي سارة بنت يوسف الأميري، وزيرة دولة للتكنولوجيا المتقدمة، كمتحدثتين رئيسيتين في الحفل الافتراضي لتخريج دفعة عام 2021 يوم السبت الموافق 22 مايو.

وقالت نائب رئيس جامعة نيويورك أبوظبي مارييت ويسترمان: «يشرفنا استضافة الرئيسة سيرليف ومعالي الوزيرة سارة بنت يوسف الأميري للحديث إلى الخريجين وتشجيعهم وإلهامهم، فهما شخصيتان قياديتان وتؤديان دوراً رائداً في دفع عجلة التغيير، كما تشاركان الجامعة الالتزام العميق بالخدمة العامة وتطوير المجتمعات. لذا نتطلع قدماً إلى إقامة فعالية افتراضية مميزة لتكريم خريجي دفعة 2021، والاحتفاء بالآمال المعقودة عليهم لتحقيق التطور المنشود لعالمنا».

ومن المقرر أن تُلقي الرئيسة جونسون سيرليف كلمةً رئيسيةً خلال الحفل، وهي التي تحظى بإعجاب دولي لافت بفضل قيادتها الناجحة لليبيريا خلال أزمة وباء إيبولا وعملية المصالحة وإعادة الإعمار بعد الحرب الأهلية التي استمرت عقداً من الزمن في بلادها. وبصفتها أول امرأة تستلم الحكم من خلال انتخابات ديمقراطية في أفريقيا وأول رئيسة لليبيريا، يُنسب لها الفضل في تحقيق تغيير اقتصادي واجتماعي وسياسي جذري تتوج بأول انتقال سلمي وديمقراطي للسلطة في ليبيريا منذ 73 عاماً.

ونالت الرئيسة سيرليف جائزة نوبل للسلام عام 2011 تكريماً لإنجازاتها العالمية في قيادة جهود تمكين المرأة. كما تقلّدت وسام الحرية الرئاسي، وهو أعلى وسام مدني في الولايات المتحدة. وبعد انتهاء فترتها الرئاسية عام 2018، نالت لقب أول امرأة يتم تكريمها بجائزة مو إبراهيم، والتي تُعتبر أبرز جائزة مرموقة للقادة الأفارقة. وتم تعيينها عام 2019 سفيرة لمنظمة الصحة العالمية لشؤون العاملين في المجال الصحي.



تطوير

وبدورها، ستلقي وزيرة الدولة للتكنولوجيا المتقدمة ورئيسة مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء معالي سارة بنت يوسف الأميري، كلمة أمام الخريجين.

وتبذل معاليها جهوداً دؤوبة لتعزيز البحث والتطوير في قطاع العلوم والتكنولوجيا المتقدمة ودعم القطاعات الجديدة التي تدفع عجلة التحول نحو اقتصاد قائم على المعرفة مع توجيه الجهود الواعدة في قطاع الفضاء وضمان مساهمته في التنمية المستدامة لدولة الإمارات.

وتشغل معاليها حالياً مناصب رئيسة مجلس علماء الإمارات، ورئيسة مجلس الثورة الصناعية الرابعة، ورئيسة مجلس أمناء أكاديمية دبي للمستقبل. كما شغلت منصب نائب مدير المشروع والقائد العلمي لمشروع الإمارات لاستكشاف المريخ في مركز محمد بن راشد للفضاء قبل تعيينها في منصب رئيسة مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء.

وتضم دفعة الخريجين من جامعة نيويورك أبوظبي حوالي 320 طالباً من أكثر من 75 دولة، ويتحدثون أكثر من 70 لغة.

وستتحدث باسم الخريجين الطالبة ملك عبد الغفار، وهي مصرية الأصل ومتخصصة في الأدب والكتابة الإبداعية مع تخصصات ثانوية في البحث الاجتماعي والسياسة العامة والفنون البصرية. كما ستقدم الطالبة الإماراتية ميثاء السويدي الحائزة على منحة رودس الإمارات كلمة ترحيبية موجزة.

طباعة Email