إجراءات احترازية مشددة.. وتأكيد على عدم غياب الطلبة

التزام كبير في أول أيام الدراسة بالفصل الثالث

استأنف طلبة المدارس، أمس، دوامهم في أول أيام الفصل الدراسي الثالث، والأخير من العام الدراسي الجاري لكل أنواع التعليم العام والخاص.

وذكرت إدارات مدارس حكومية وخاصة تطبق منهاج وزارة التربية والتعليم أن نسبة التزام الطلبة في «التعلم عن بعد» تراوحت في اليوم الأول بين 50 و70%.

ووجهت إدارات مدرسية بالالتزام بالأنظمة المدرسية، والحضور اليومي وعدم الغياب أو التأخر عن الحصص الافتراضية، حيث تبدأ الحصص في الحلقة الأولى من الساعة 9 حتى 12 ظهراً بواقع خمس حصص دراسية، أما في الحلقة الثانية والمرحلة الثانوية تبدأ الحصص من 9 صباحاً لغاية 1:05 ظهراً، بواقع 30 حصة أسبوعية، مدة كل منها 35 دقيقة، مع وقت استراحة 5 دقائق، أما اليوم الدراسي لمرحلة رياض الأطفال فلا يتعدى الساعتين يومياً من 10 صباحاً حتى 12 ظهراً.

وشددت على الالتزام بالمشاركة الصفية وحل الواجبات والمهمات بشكل يومي حتى يحصل الطالب على درجات كامله في المشاركة، والالتزام بقوانين الحصة الافتراضية، حيث سيتم أخذ الغياب في بداية أول خمس دقائق من كل حصة، وسيتم تطبيق لائحة السلوك على المتغيبين والمتأخرين عن الحصص بشكل مستمر، وحثت الطلبة على الالتزام بالدخول عبر منصة ألف والبوابة الذكية وحل التمارين المطلوبة حتى لا تتراكم الواجبات، فضلاً عن احتوائها على أسئلة مهمة تفيد الطالب وتحاكي أسئلة الاختبارات المركزية.

وأكدت الإدارات أن وزن الفصل الدراسي الثالث 45% من الوزن الكلي لنسبة نهاية العام أي أكبر نسبة من الفصول الثلاثة، وتعتزم إرسال تقرير مفصل لولي الأمر عن مستوى التحصيل الأكاديمي وأيام الغياب والتأخير للطالب في نهاية كل شهر، كما سيتم عقد اجتماعات دورية مع أولياء الأمور.

وتستكمل عدد من المدارس الحكومية والخاصة عملية توزيع الكتب المدرسية على ذوي الطلبة، وفقاً للإجراءات الاحترازية والوقائية المحددة من قبل وزارة التربية والتعليم، والتي تشمل تسليم الكتب مجمعة ومعقمة لكل طالب، حيث خاطبت المدارس أولياء أمورهم للحضور وفق مواعيد محددة، ويتم استلامها من قبل شخص واحد فقط قد يكون حارس المدرسة، مع مراعاة التباعد الجسدي عند التسليم الاستلام.

وأكدت إدارات مدرسية أن الغياب غير مقبول وخصوصاً بعدما أصبح التعليم متاحاً بكبسة زر أينما كان الطالب، موضحين أن هذا الشهر سيشهد تقويمات ومتابعة لاستكمال المقررات الدراسية، منوهين بأن أولياء الأمور يقع على عاتقهم جانب كبير في توجيه أبنائهم نحو الالتزام والحضور.

 

نجاح

كما أكد مديرو مدارس خاصة في الشارقة وعجمان وأم القيوين أن الدراسة في بداية الفصل الدراسي الثالث شهدت نجاحاً كبيراً، ونسبة الحضور تجاوزت 90% من طلبة المباشر، وكذلك (عن بعد) للمدارس الحكومية والخاصة في عجمان وأم القيوين.

وشدوا على أن إدارات المدارس اتخذت كل الإجراءات والتدابير الاحترازية، التي نادت بها الفرق المحلية ووزارة الصحة ووقاية المجتمع للحيلولة دون انتشار «كوفيد 19».

وأكد جاسم فايز مدير مدرسة حاتم الطائي الحكومية في أم القيوين أنه لا مشاكل فنية لدى المعلمين ولا الطلبة بمختلف فصولهم الدراسية، والتي تبدأ من الصف الخامس وحتى الثاني عشر.

وتحدث أحمد بدوي مدير مدرسة عجمان الخاصة بأنه تم تشكيل فريق فني رقمي للمتابعة مع المعلمين والمعلمات، إضافة إلى المتابعة مع أولياء الأمور حتى يتم تذليل كل الصعاب التي تواجههم، كما أنه ليست هناك أي مشاكل تقنية واجهت الطلبة ولا المعلمين.

من جهتها أكدت رولا نسب مديرة مدرسة النور الدولية بالشارقة أن إدارة المدرسة أكملت استعداداتها لاستقبال الطلبة داخل الصفوف بعد توفير كل المعقمات واتخاذ الإجراءات والتدابير الاحترازية للحيلولة دون انتشار (كوفيد 19)، إضافة إلى فحص الهيئتين التعليمية والإدارية والطلبة فوق سن الثانية عشرة للفصل الدراسي الأخير.

وتحدثت مها إبراهيم بركة مديرة مدرسة الشعلة الخاصة في عجمان أن الأسبوع الماضي شهد تجهيز المنصات وجداول الحصص، وتوزيعها على الهيئة التعليمية، ومع بداية اليوم الدراسي الأول تم مراجعة مهارات الفصل الثاني.

من جهتها أكدت شهرزاد عزت مديرة مدرسة الاستقلال الخاصة بالشارقة أنه تم تشكيل فريق عمل، لمتابعة سير التعلم (عن بعد) وتخصيص خط ساخن لأولياء الأمور، للتواصل مع إدارة المدرسة في حال واجهت الطلبة أي مشاكل تقنية أو فنية.

طباعة Email