خريجة بجامعة زايد تطور مهارات الطلبة التكنولوجية

ابتكرت الخريجة نجود قابوس من كلية أمن المعلومات وتقنية الشبكات بجامعة زايد، مشروع التخرج بعنوان «سيارة ذكية»، للمساهمة في تعزيز منهج تكنولوجيا المعلومات لطلبة السنة الأولى بالجامعة، من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة، عبر «توفير التعليم الشامل ذي الجودة العالية».

وأوضحت أن المشروع ينقسم إلى قسمين أساسيين، الأول يقوم فيه الطلبة بالعمل على تركيب قطع المشروع وتركيب الجهاز، والقسم الثاني يبدأ فيه الطلبة بعملية برمجة للجهاز، الأمر الذي ينمي قدراتهم وإمكانياتهم بالاعتماد على الأساليب الذكية والتكنولوجيا الحديثة التي تبرز اليوم كحجر أساس لإعادة صياغة المستقبل، مؤكدة بأن المشروع يعتبر أداة فكرية ومنهجية للوصول إلى تعليم عالي المستوى.

إلهام

وقالت نجود: إن المشروع سيكون مصدر إلهام للكثير من الطلبة لاسيما طلبة السنة الأولى بالجامعة في ابتكار وتطوير العديد من المشاريع التي ستساعد على تطوير مهاراتهم العلمية وربطها مع الحياة العملية خارج أسوار الجامعة، أي في الحياة العملية وتجهزهم للدخول إلى سوق العمل بقوة.

وأضافت أن الجهاز يستخدم لتعليم طلبة السنة الأولى تحديداً بغرض تطوير من مهاراتهم في تركيب مكونات الأجهزة الإلكترونية وكذا مهارات البرمجة لديهم، استناداً إلى أسس متينة قوامها البحث والابتكار والمعرفة لتمكين الشباب من قيادة وتوجيه دفة النمو في القرن الحادي والعشرين.

وأكدت أن المشروع يتميز كذلك بمنهجية تدريبية مدمجة تجمع بين التعلم الذاتي والذكي والتعليم المباشر، سعياً وراء الارتقاء بقدرة الطالب في هذا القطاع الحيوي.

طباعة Email