120 فرصة تدريب مهني لطلبة جامعة خليفة

نظمت جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا المعرض الافتراضي لفرص التدريب المهني 2021، بمشاركة 29 مؤسسة من القطاعين العام والخاص، استعرضت فرص التدريب المهني المطروحة كونها خطوة أولى رئيسة في المجال المهني للشباب المتخصصين والمؤهلين، للمساهمة في تطوير اقتصاد المعرفة في الدولة.

حضر 457 طالباً وطالبة المعرض الافتراضي، الذي قدم أكثر من 120 فرصة للتدريب في نطاقات واسعة من الصناعات، تشمل الرعاية الصحية والتكنولوجيا الحيوية والطاقة النظيفة والهندسة النووية والطيران والفضاء والنفط والغاز، إضافة لقطاعات التكنولوجيا المتقدمة كالروبوتات والأنظمة الذكية وسلسلة الموارد اللوجستية والبنية التحتية.

وشهد المعرض مشاركة عدد من المؤسسات والشركات الرائدة مثل مجموعة ايدج وشركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» وتوازن ومؤسسة اتصالات، ومؤسسة دو، ومايكروسوفت، وجي إي وجنرال موتورز وبي دبليو سي الشرق الأوسط وتوتال وشلمبيرغر وأكسنتشور، وبنك الإمارات دبي الوطني.

كما شاركت في المعرض شركات شنايدر إليكتريك ولوكهيد مارتن، ومجموعة بوسطن الاستشارية والمسعود للنفط والغاز، وشركة الإنشاءات البترولية الوطنية، وستراتا، ونور أبوظبي والجرافات البحرية الوطنية ودي ان في ودايركت تي تي.

واستفاد الطلبة من المنصة الافتراضية للتفاعل مع المؤسسات المشاركة إلكترونياً، من خلال غرف رقمية تمثل كل مؤسسة، وتتيح للطلبة التحدث مع ممثلي المؤسسات بشكل فردي أو مجموعات، كما تتيح المنصة إمكانية إجراء المقابلات مع الطلبة وتزويدهم بالتفاصيل المتعلقة ببرامج التدريب، من خلال الفيديوهات والكتيّبات الرقمية.

تصميم

وقال الدكتور أحمد الشعيبي نائب الرئيس الأول للشؤون الأكاديمية وشؤون الطلبة والأستاذ المشارك في جامعة خليفة: «تم تصميم برامج جامعة خليفة الأكاديمية والبحثية الشاملة، بهدف رفد الطلبة بالخبرات المناسبة وتزويد الشركات الحكومية والخاصة بالكفاءات اللازمة لمؤسساتهم، حيث تحرص الجامعة على إعداد طلبتها لشغل الوظائف المستقبلية وهم مسلحون بالمعرفة ومهارات القرن الحادي والعشرين».

وأكد أن طلبة جامعة خليفة أثبتوا جدارتهم على الصعيدين الشخصي والمهني، فهم طلبة طموحون وقادرون على تقديم الحلول المبتكرة والأفكار البناءة، التي تسهم في تعزيز دور الشركات.

وفي إطار تعزيز العلاقات بين الشركات الصناعية ودعم مشاركات الطلبة والخريجين في اقتصاد الدولة والعالم بشكل عام يحرص مكتب خدمات الخريجين والتوظيف في جامعة خليفة على تنظيم عدد من الأنشطة كمعرض التوظيف السنوي ومعرض التدريب، ويوم أصحاب العمل ويوم التخصصات.

كما يحرص على إقامة الشراكات والحفاظ على العلاقات مع قادة القطاع الصناعي، الذين يسهمون في دعم طلبة وخريجي جامعة خليفة خلال عملية بحثهم عن برامج تدريبية وفرص عمل وغيرها من أشكال التعاون القائمة على الربط بين الطلبة والشركات.

ووفقاً لمكتب خدمات الخريجين والتوظيف حصل عدد كبير من طلبة جامعة خليفة على فرص عمل وعروض تدريبية، من خلال هذه المعارض في السنوات الماضية، والتي أسهمت في توفير الفرص للطلبة للانتقال للمؤسسات الحكومية والخاصة الكبيرة والرئيسة في الدولة كونهم متخصصين فيها، فيما حصل البعض الآخر من الطلبة على خبرات دولية، من خلال التدريب مع شركات متعددة الجنسيات، الأمر الذي أسهم في منحهم الخبرات العملية المتميزة.

 

120

طباعة Email