مساهمات تعليمية لأيتام الشارقة للتمكين الاجتماعي

وفرت مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي مساهمات تعليمية شهرية من أفراد المجتمع للطلبة المنتسبين للمؤسسة ويبلغ عددهم 1075 طالباً يتيماً لتمكينهم أكاديمياً.

وتسعى المؤسسة، من خلال مشروعها التعليمي المستدام «علّم بالقلَم» الذي انطلق عام 2018، توفير باقة من البرامج التعليمية المساندة، والوسائل المتنوعة لدعم تعليمهم.

والمحافظة على تحقيق الاستمرارية في دراستهم حتى انتهائهم من الدراسة الجامعية.

وقالت منى بن هده السويدي، مدير عام مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي: نتطلع من خلال مشروع «علّم بالقلم» تحقيق المزيد من الشراكات الاستراتيجية التي تصب في صالح الأيتام لنحدث تغييراً أفضل في حياتهم، من خلال تحقيق متطلبات الأيتام والسعي لتوفير الأجواء المحفزة للتعلم.

ويقدم مشروع علم بالقلم حزمة من البرامج الأكاديمية على مدار العام، وتتنوع ما بين برامج للدعم المادي كبرنامج المستلزمات الدراسية الذي يعمل على توفير الاحتياجات الضرورية للأيتام سواء في المدرسة أو الجامعة، من أجهزة الحاسب الآلي والأجهزة اللوحية، ومعدات التصوير لطلبة الإعلام في الجامعة وغيرها من المستلزمات التعليمية التي يحتاجها الطلبة، وبرنامج سداد الرسوم الدراسية الذي يسهم في سداد الرسوم أو تخفيضها للطلبة الأيتام لضمان استمرارهم في التعليم.

طباعة Email