مجمع بابا التعليمي بالسودان يقيم حفل تأبين لحمدان بن راشد

أقام مجمع بابا التعليمي بمحلية بليل، في ولاية جنوب دارفور بالسودان، حفل تأبين للمغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، طيب الله ثراه، حضره جمع غفير من المجتمع المحلي بالولاية ومدير عام وزارة التربية والتعليم ومفوض العون الإنساني بدارفور والمعلمون والإداريون بالمنطقة بمشاركة المناطق المجاورة كوكجا ورادونا وفيا جو.

وأشاد المتحدثون بالدور التعظيم والتأثير الكبير للمغفور له الشيخ حمدان بن راشد في المنطقة لمساهمته الفاعلة في تعليم أبناء الفقراء والأيتام، ودعم البنية التحتية والبيئة التعليمية المتميزة التي قدمها للمنطقة من خلال مجمع هيئة آل مكتوم الخيرية الذي يضم مدرسة ثانوية وابتدائية ومستوصفاً ومسجداً ومحطة مياه.

صفات مثالية

وقال محمد عبيد بن غنام، الأمين العام لهيئة آل مكتوم الخيرية، إن الصفات التي كان يتحلى بها فقيد الوطن الغالي من التواضع والحكمة والكرم والتفاني في العمل والإخلاص في الجهد وقربه من الناس والإحساس بمشاكلهم، هي التي رسخت محبته في قلب كل إماراتي وكل عربي ومسلم. وتابع أن الأبدان ترحل وتبقى الأفعال العظام شاهدة على فاعليها، وأفعال الشيخ حمدان العظيمة كثيرة ويصعب عدها، ويكفيه أن اسمه ارتبط بالفقراء والمحتاجين في كل مكان، وأن مجرد ذكر اسمه تتداعى له مجموعة من الصفات والخصال العربية الحميدة كالتواضع في غير ضعف، والنصيحة بغير تقريع، والعطاء من غير الإشعار بالمنة، واحترام الآخر واللين بالقول.

طباعة Email