جامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية تنظم ورشة حول «العربية» غداً

ينظم مركز التميز في اللغة العربية في جامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية غداً، ورشة علمية تحت عنوان «المعجم العربي الجديد بين الوحدة والتنوع والمنهج»، تستمر على مدار يومين، وذلك بحضور نخبة من الأساتذة والباحثين من مختلف الجنسيات والجامعات حول العالم.

وتستعرض الورشة أهم التحديات المطروحة من أجل بناء معجم عربي جديد، بما في ذلك النظر في طبيعة وحدة المعجم العربي وتنوع لهجاته، إضافة إلى تحديد الآليات المناسبة التي من شأنها إحداث نقلة نوعية في البحث المعجمي، وبلورتها في شكل قواميس عربية جديدة.

وقال الدكتور خالد اليبهوني الظاهري، مدير الجامعة، إن اختيار المعجم العربي موضوعاً لهذه الورشة ينبع من الأهمية الكبيرة التي يكتسبها، فهو ليس كتاباً يشرح مفردات اللغة فحسب، وإنما هو مصدر للثقافة والأدب والحِكم والنوادر والسِّير والأنساب، وللمعجم العربي أثر كبير في تعليم اللغة العربية وتزويد المتعلمين بما يحتاجونه من المادة اللغوية في مختلف المواضيع والمستويات.

وأكد أن هذه الورشة العلمية تكتسب أهميتها من كونها تولي اهتماماً خاصاً بالمعجم العربي الجديد، فهو يمثل الجدة التي تعني التطور المواكب لمتطلبات العصر، فضلاً عن حرص جامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية على بث الوعي - داخل الجامعة وخارجها - بأهمية اللغة العربية وضرورتها، لمواكبة مستجدات الحضارة، والارتقاء بدولة الإمارات العربية إلى مصاف الدول المتقدمة في مجالات العلوم والتقنيات، كما أنها توفر كل الوسائل والإمكانات لخدمة اللغة العربية والارتقاء بمستوى الطلاب والباحثين فيها.

طباعة Email