جلسة حوارية بجامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي غداً

تدعو جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي، أول جامعة بحثية للدراسات العليا المتخصصة بالذكاء الاصطناعي على مستوى العالم، الجمهور لحضور جلستها الإلكترونية المقبلة ضمن سلسلة حوارات «MBZUAI Talks» بعنوان «الانتقال من الذكاء الاصطناعي القائم على الأداء إلى الذكاء الاصطناعي الإنتاجي والصناعي»، وذلك غداً (6 أبريل) في الساعة 6:00 مساءً بتوقيت دولة الإمارات.

وتأتي الجلسة في ضوء التطور المتزايد الذي تشهده أنظمة «تعلم الآلة» لإدارة المهام المعقدة مثل التحكم الفوري بعمليات التصنيع أو إعداد التقارير حول حالات التصوير الطبي، ووقوفها وراء كمٍ هائل من البيانات والنماذج والخوارزميات وعناصر ووحدات الأنظمة. وخلال هذه الجلسة، يعتزم البروفيسور إريك زينغ، رئيس جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي، تسليط الضوء على التحديات الفنية المتعلقة بالتحول من الأسس النظرية وكل الخبرات المكتسبة من التعلم الشامل، إلى الذكاء الاصطناعي الإنتاجي والصناعي.

وسيناقش البروفيسور الاستراتيجيات التركيبية لتطوير برامج تشمل كل جوانب «تعلم الآلة» من كتلٍ مشابهة لمكعبات «الليغو»، ومنهجيات التطوير والتحسين لأنظمة معايرة الأداء، وإطار عمل الأنظمة للتوسع الرأسي والأفقي في إنتاجات تعلم الآلة.

وفي هذا السياق، قال البروفيسور إريك زينغ: «أصبحت المنهجيات التقليدية القائمة على الأداء في مجتمع تعلم الآلة عاجزة عن تلبية المعايير الصناعية الصارمة التي تتجاوز مستويات الأداء لتشمل السلامة والكفاءة في استهلاك الطاقة وقابلية التوسع، وهي جوانب باتت متوقعة بشكل تقليدي في أنظمة الإنتاج ضمن قطاعات الرعاية الصحية والتصنيع والنقل. وسنقوم خلال جلستنا المقبلة بتوفير نماذج توضيحية لكيفية التصدي لهذه التحديات عبر صيغة تعتمد على المبادئ الثابتة والخوارزميات الجديدة ومجموعات البرمجيات والأنظمة التركيبية».

وسلسلة حوارات «MBZUAI Talks» هي مجموعة متواصلة من الجلسات الإلكترونية التي تنظمها «جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي» ويقدمها عدد من أبرز خبراء العالم في مجال الذكاء الاصطناعي لتسليط الضوء على طيف واسع من المواضيع المتعلقة بالذكاء الاصطناعي.

طباعة Email
#