300 طالب من فئة "التوحد" يدرسون في المدارس الحكومية

أفادت وزارة التربية والتعليم بأن عدد الطلبة من فئة اضطراب طيف التوحد بلغ أكثر من 300 طالب وطالبة حسب آخر الإحصائيات لديها.

وأكدت الوزارة، عبر حسابتها على مواقع التواصل الاجتماعي، حرصها على الاهتمام بالطلبة أصحاب الهمم من فئة اضطراب طيف التوحد من خلال الخدمات المختلفة التي تقدمها.

وأوضحت وزارة التربية والتعليم أن الطلبة الذين لديهم اضطراب طيف التوحد ذوي الأداء المرتفع يمكنهم استكمال دراستهم في المرحلة الثانوية ثم الالتحاق بالمعاهد ومؤسسات التعليم العالي حسب قدراتهم، إضافة إلى قدراتهم على اجتياز التخصص، مع توفير المواءمات المطلوبة من قبل المؤسسة.

أما الطلبة الذين لديهم اضطراب طيف التوحد ذوو الأداء المنخفض فيمكنهم الالتحاق بالبرامج ومسارات التأهيل المهني والتطبيقي وتأهيلهم للالتحاق في سوق العمل وفق وظائف تناسب قدراتهم.

وكانت الوزارة قد أجرت مواءمة للتعلم عن بعد ليتماشى مع طبيعة احتياجات كل فئة من فئات أصحاب الهمم، وأسندت لمعلمي التربية الخاصة وضع خطط تربوية بالتنسيق مع معلمي المواد الأخرى لإعداد الخطط التربوية الفردية، فضلاً عن إعداد امتحانات حسب الخطة التربوية الفردية، إضافة إلى تحضير مواد ومصادر مناسبة لكل فئة، وإعداد أوراق العمل، والمواد المسجلة والمباشرة حسب الحاجة.

طباعة Email
#