وزارة تنمية المجتمع تحتفي بمبادرات معرفية وتثقيفية

تحتفي وزارة تنمية المجتمع، بمناسبة يوم الطفل الإماراتي، الذي يصادف 15 مارس 2021، بعدد من الفعاليات والمبادرات المعرفية والتثقيفية على مستوى الدولة، ومن ضمنها إصدارات نوعية، تستهدف الأطفال من فئة 4 – 18 عاماً، بما يعزز جهود الحماية والرعاية التي تقدمها الوزارة للأسرة والطفولة، توافقاً مع رؤية وتوجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، بأن يكون الخامس عشر من مارس في كل عام «يوم الطفل الإماراتي»، تزامناً مع مناسبة توقيع دولة الإمارات، على ميثاق الطفولة العالمي، وصدور القانون الاتحادي رقم (3) لسنة 2016، في شأن حقوق الطفل «وديمة».

ويسعى احتفال الوزارة بهذه المناسبة، لضمان تحقيق التنشئة السوية للأطفال، ومساندة الأجيال لمواكبة المستجدات التكنولوجية الحديثة والمتطورة، تجسيداً للحقوق الثقافية المنصوص عليها في قانون حقوق الطفل «وديمة».

وأكدت إيمان حارب مديرة إدارة الحماية الاجتماعية بوزارة تنمية المجتمع، أن الاحتفال بيوم الطفل الإماراتي، يرتبط هذا العام بشكل رئيس، بتعزيز الجانب الثقافي لدى الأطفال، تزامناً مع شهر القراءة، وذلك بتبني حزمة من المبادرات الخاصة بالأطفال، منها مبادرة إصدارات حقوق الطفل، لنشر الثقافة بين الأطفال والتوعية بحقوقهم وواجباتهم المجتمعية، حيث تم إصدار (6) كتيبات قصصية، تناولت التواصل الاجتماعي، والتنشئة الأسرية، والحقوق الثقافية والعلمية، والتعريف بدور اختصاصي حماية الطفل، في ما يمكن أن يقوم به نحو حماية الطفل، والمحافظة على مصالحه الفُضلى، وفقاً للقواعد والأحكام المنصوص عليها في قانون حقوق الطفل «وديمة»، واللائحة التنفيذية، بالإضافة إلى قصص تناولت الحق في الصحة والحق في التعليم.

طباعة Email