روضة المرر: الرخصة المهنية شرط أساسي لممارسة مهنة التعليم من العام المقبل

«التربية» تطوّر معايير القيادات المدرسية في الترخيص المهني

أفادت المهندسة روضة المرر، مدير إدارة التراخيص المهنية في وزارة التربية والتعليم، بأن الرخصة المهنية شرط أساسي لممارسة مهنة التعليم ابتداءً من العام المقبل، وإلزامية لجميع العاملين في قطاع التعليم.

وأوضحت أن الرخص المهنية هي إذن تصدره الوزارة للعاملين في قطاع التربية والتعليم بدولة الإمارات، تخولهم من ممارسة مهنتهم داخل الدولة، وتهدف لرفع الكفاءات، وعملت الوزارة على تطوير معايير القيادة المدرسية بالتعاون مع جميع الجهات المعنية بالتعليم بالدولة، تحت مظلة المركز الوطني للمؤهلات، وحرصت على أن تشمل المعايير الكفاءة في القيادة المهنية والأخلاقية، والقيادة التربوية، والقيادة الاستراتيجية، بالإضافة إلى القيادة التشغيلية.

وأضافت في تصريحات عبر حساب الوزارة على «تليجرام»، أمس، أن الرخصة تستهدف كلاً من مديري المدارس على المستويات المختلفة ونوابهم، إضافة إلى القيادات المتوسطة ورؤساء الوحدات.

وشددت على ضرورة حصول جميع العاملين في القطاع التعليمي، بما فيهم القيادات المدرسية على الرخص المهنية، حيث إن الحصول عليها إلزامي لممارسة المهنة ابتداءً من العام المقبل، مؤكدة أن مبادرة الرخص المهنية تستهدف رفع الكفاءة والمعايير المستخدمة في دولة الإمارات، انطلاقاً من رؤيتها للتعليم والتميز.

ولفتت إلى أن القيادات التعليمية كانت داعماً ومشجعاً للمعلمين للحصول على الرخص المهنية منذ بدء العمل بها، مشيرة إلى أن ترخيص القيادات المدرسية لاقى تجاوباً كبيراً لتحقيق أهداف الدولة في ترخيص جميع العاملين في قطاع التعليم.


نظام


وكانت الوزارة أطلقت في عام 2018 نظام الترخيص المهني للعاملين في القطاع التربوي، وهي متطلب لمزاولة مهنة المعلم لكافة معلمي المواد الدراسية، ومعلمي المواد الصفية، ومعلمي اللغات، ومن ثم أطلقت نظام ترخيص العاملين في القطاع التعليمي، حيث تعد رخصة المهن التعليمية متطلباً لترخيص متخصصي التعليم في دولة الإمارات منذ نهاية عام 2020، وهذا سيساهم في تطوير هذه المهن وضمان أداء عالي الجودة في النظام التعليمي، كما سيزود العاملين في القطاع التعليمي بمستوى عالٍ من المعرفة والكفاءة من أجل التنافس على مستوى العالم.

وينقسم إلى رخصة المهن المدرسية، منها أمين المكتبة، أمين المختبر، اختصاصي الاحتياجات الخاصة، المرشد الأكاديمي المهني، اختصاصي التوجيه والإرشاد بالإضافة لمساعد المعلم، ورخصة القيادات المدرسية وهي متطلب مزاولة أية مهنة متعلقة بالقيادات المدرسية كمدير مدرسة أو نائب مدير المدرسة.

 

طباعة Email