تشمل الزي المدرسي والمواصلات والأنشطة

مريم الفلاحي لـ "البيان": 34 ألف درهم متوسط رسم «مدارس دبي»

أكدت مريم الفلاحي، مستشار السياسات والاستراتيجيات للتنمية الاجتماعية بالأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، أن متوسط الرسوم السنوية لـ«مدارس دبي» يبلغ 34 ألف درهم، وتشمل الزي المدرسي والمواصلات والأنشطة اللاصفية، موضحة أنها تعتبر مخفضة مقارنة مع المعدل العام للمدارس الأمريكية التي تقدم تعليماً بجودة عالية.

وقالت الفلاحي في تصريح خاص لـ«البيان»، إن الرسوم الدراسية المحددة تشمل منحاً للطلبة وفق شروط ومعايير استحقاق معتمدة، ويتم تحديدها بعد مراجعة استمارات التسجيل وتصل إلى 100%.

وذكرت الفلاحي أن «مدارس دبي» دامجة من الدرجة الأولى، حيث إنها تستقبل الطلبة من مختلف الجنسيات والثقافات والقدرات، كما أن النظام المعتمد فيها سيقدم الإرشاد الأكاديمي والاجتماعي والنفسي لضمان التطوير المتكامل للطالب، كما يتماشى المبنى التعليمي مع معايير المباني والمنشآت المعتمدة في دبي وبما يتماشى مع استراتيجية دبي لحماية حقوق أصحاب الهمم.

ولفتت إلى أن «مدارس دبي» حرصت على اختيار الكوادر التدريسية والإدارية بعناية بعد اجتياز المقابلات والاختبارات والاشتراطات والمعايير التي تنطبق على تعيين تلك الكوادر في المدارس الخاصة.

وتابعت: إن سبب اختيار شركة تعليم لتشغيل تلك المدارس هي الخبرة الأكاديمية والكفاءة التشغيلية التي تتمتع بها المجموعة في إدارتها لمدارسها الـ17، بالإضافة إلى السمعة الإيجابية عنها لدى مجتمع أولياء أمور.

 ثنائية اللغة 

وقالت الفلاحي، إن تلك المدارس تعتبر ثنائية اللغة من الدرجة الأولى، حيث تقدم مناهج دولية، تدار وتدرس باللغة الإنجليزية، مع التركيز على التميز في مواد اللغة العربية والتربية الإسلامية والعلوم والتكنولوجيا الحديثة، والاسترشاد بالثقافة والقيم الإماراتية، وتعتمد على أساليب مبتكرة في التدريس، مشيرة إلى أن المنهاج ديناميكي لا يعتمد على الكتب فقط، وإنما يعتمد على أدوات ومنصات للتدريس والتعلم بما يتناسب مع متطلبات القرن 21، بالإضافة إلى وجود اختبارات دولية في الإنجليزية كما هو المعتاد عليه في المدارس الخاصة، كما تمت مراعاة اختيار معلمين مدربين يستخدمون طرقاً مبتكرة لجذب الطالب وتحبيبهم في تعليم اللغة العربية.

وأضافت: تركز «مدارس دبي» على الفروق الفردية للطلبة، وستعمل على تحليل البيانات الطلابية بشكل مستمر لسد الفجوات التعليمية التي توجد عند الطلبة بشكل فردي. 

وذكرت الفلاحي أن أولياء أمور بدؤوا بالفعل في عمليات التسجيل عقب الإعلان عن «مدارس دبي»، وهذا ما يؤكد الوعي المجتمعي تجاه اختيار النماذج التعليمية المتطورة، كما بدأ الفريق بعملية التواصل مع أولياء الأمور الذين بادروا بالتسجيل، حيث اكتمل عدد كبير من الاستمارات خلال اليوم الأول من الإعلان، موضحة أن هذه المدارس وفرت فرصاً لأولياء الأمور ممن يبحثون لأبنائهم عن مدارس تقدم المنهاج الأمريكي برسوم معقولة وجودة عالية. 

وقالت مريم الفلاحي، إن مدارس دبي ستقدم في فرعي مردف والبرشاء المنهاج الأمريكي المعتمد من ولاية نيويورك NYSED، القائم على حب الاستطلاع وبناء المهارات ومواكبة المتطلبات المستقبلية، موضحة أن تلك المدارس ستعمل بالتعاون مع أفراد المجتمع على إعداد طلبة مندفعين للعلم والمعرفة ومستعدين للمستقبل.

وأضافت: يستند المنهاج الدراسي في المرحلة الابتدائية على حب الاستطلاع الطبيعي لدى الأطفال وشغفهم وحبهم الكبير للتعلم، ويسعى لتطويرهم إلى أقصى إمكاناتهم وتأسيسهم للانتقال إلى المرحلة المتوسطة، وستركز المرحلة المتوسطة على بناء قدرات ومهارات الطلبة.

مواد إثرائية

قالت مريم الفلاحي: يشمل المنهاج المواد الأكاديمية الأساسية التي يجب أن يستكملها جميع الطلبة الملتحقين في المدرسة، بالإضافة إلى مواد إثرائية فصلية يختارها الطلبة مثل الدراما والكمبيوتر والفن والموسيقى، وفي نهاية المرحلة الثانوية، يحصل جميع الطلبة على شهادة دبلوم الثانوية الأمريكية. وتابعت: توفر «مدارس دبي» خيار الالتحاق بمجموعة من المواد المتقدمة

(Advanced Placement – AP) وللطلبة إمكانية التسجيل بأكثر من مادة متقدمة حسب رغبتهم وقدراتهم الأكاديمية، إذ توفر هذه المواد المتقدمة مستوى أكاديمياً أعلى، وتساعد الطلبة على التعمق في دراسة وتحليل مختلف المواد.

طباعة Email