«جامعة محمد بن راشد للطب» تعزّز مهارات طلبتها

كشفت جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، عن توقيع اتفاقية تعاون مع رابطة الكليات الطبية الأمريكية، تتيح لطلبة الطب في الجامعة، المشاركة في برنامج فرص التعلم للطلاب الزائرين (VSLO). وسيسمح هذا التعاون للطلبة بالانضمام إلى برامج إكلينيكية اختيارية في أفضل الكليات الطبية في الولايات المتحدة الأمريكية والدول الأخرى المشاركة في البرنامج.

وتهدف هذه الاتفاقية إلى تعزيز التزام الجامعة بتوفير أفضل الفرص التعليمية العالمية لطلبتها، والارتقاء بعلمهم لأفضل الممارسات العالمية في قطاع الرعاية الصحية.

وأكد الدكتور سليمان الحمادي، عميد كلية الطب في الجامعة، أن الشراكة ستفسح المجال أمام الطلبة للوصول إلى أحدث التطورات في التعليم الطبي واكتساب فهم أكثر عمقاً لأفضل الممارسات الدولية.

وقال الحمادي: «إن من أبرز أولوياتنا إيجاد بيئة تعليمية متقدمة وإكسابها ميزات تنافسية تواكب التطورات العلمية العالمية وتوفر خبرات ومعارف مستجدة في مختلف مجالات الطب والرعاية الصحية.

ويأتي تعاون الجامعة مع رابطة الكليات الطبية الأمريكية كخطوة من شأنها تعزيز مهارات الطلبة، ومنحهم فرصة الاطلاع على أفضل الممارسات والخبرات التي يقدمها مجموعة واسعة من الأطباء ذوي الخبرة الذين يشرفون على تحقيق أوجه التعاون».

فرصة

وأوضحت الدكتورة أبيولا سينوك، أستاذ علم الأحياء الدقيقة والأمراض المعدية في كلية الطب بالجامعة، أنّ التعاون مع رابطة الكليات الطبية الأمريكية سيوفر للطلبة فرصة فريدة لتوسيع معارفهم وفهمهم لأنظمة الرعاية الصحية، كما سيلعب دوراً هاماً في توسيع شبكة علاقاتهم المهنية.

وأضافت: «سيوفر التعاون مع رابطة الكليات الطبية الأمريكية الفرصة للاستفادة من الخبراء والشخصيات الأكاديمية في القطاع الطبي، حيث سيستفيد الطلبة الراغبون بمتابعة البرامج الاختيارية من التفاعل مع ألمع العقول في الطب الأكاديمي ومجموعة رائدة من الباحثين».

 

طباعة Email