حل ذكي للتنبؤ بالجرائم وتفادي وقوعها

ابتكر 4 طلبة وهم: محمد ديب، وأماني مطوق، ومونيا القيدر، وشيما فليكس، يدرسون تخصص الحوسبة وهندسة الشبكات في الجامعة الكندية بدبي، حلاً ذكياً يسمى «Tatabo3» للتنبؤ بالجرائم ومتابعة التحقيق، ويسمح بالكشف عن الجرائم قبل وقوعها والحد منها في الوقت المناسب.

وأوضحت الدكتورة ريتا زغيب الأكاديمية بكلية الهندسة الكهربائية بالجامعة الكندية بدبي والمشرفة على المشروع، أن المشروع الذي ابتكره الطلبة قائم على استخدام 6 عناصر وهي رؤية حاسوبية محسنة (CCV)، وكاميرا يمكنها توفير تحليل آلٍ للفيديو في الوقت الفعلي، والتعرف على وجوه الأشخاص، بالإضافة إلى اكتشاف مشاعرهم الحالية، وتعبيرات الوجه، ولغة الجسد.

وأضافت أن المشروع يتضمن كذلك تطبيقاً ذكياً على شبكة الإنترنت يسمح لضباط الشرطة بمتابعة التحقيقات الجنائية وجمع الأدلة ويمكن استخدامه في أي مكان.

وأوضحت أن «Tatabo» هو نظام لتتبع التحقيقات الجنائية يتتبع حالة التحقيق في القضايا الجنائية مع السجلات ويتوقع علاوة على ذلك المشتبه بهم الأساسيون.

وقالت إنه يمكن استخدامه لمعاونة الأجهزة الشرطية لتسريع التحقيقات وتتبع حالة العديد من القضايا، ويحتفظ النظام بسجلات القضايا كاملة والتاريخ الجنائي للمجرمين، وغيرها من المعلومات التي تهم القضية محل التحقيق.

وأفادت الدكتورة ريتا زغيب بأن النظام يشتمل على خوارزمية تنبؤ تستخدم الرؤية الآلية والتعرف على الوجوه والمشاعر والجسم المبرمج بلغة بيثون، بحيث وفي حال اكتشف النظام أي سلوك أو نشاط غير عادي، أو قرأ مشاعر الذعر، أو إشارات معينة يقوم بإخطار الأطراف المعنية، كما أنه يشتمل على نظام تشغيل مستمر لتحليل الالتقاط المباشر لكاميرات المراقبة بغرض التنبيه السريع لتفادي وقوع الجرائم.

طباعة Email