3 طلبة يبتكرون روبوت «الاتحاد» للتوعية بأهمية التطعيم

صمم 3 طلبة إماراتيين مشروعاً ابتكارياً أطلقوا عليه اسم «الاتحاد»، وهو عبارة عن روبوت، يستخدم لإعطاء نصائح وقائية بخصوص جائحة «Covid 19»، ويتحدث عن أهمية اللقاح وتعقيم المناطق. 

وأوضح محمد حامد الهاشمي، وحسن عبد العزيز فولاد، وعبد الرحمن سلطان الرميثي، الذين نفذوا المشروع تحت إشراف المعلم منير أحمد من مدرسة الاتحاد الخاصة- الممزر، إن الروبوت يتحدث بطلاقة باللغتين العربية والإنجليزية، ويقدم النصائح والتعليمات حول فيروس (كوفيد 19)، باللغتين ويقوم الروبوت بالتعقيم الفوري للمنطقة المحيطة به، وينتقل بشكل مستقل إلى محطته لإعادة الشحن.

وأضافوا: إنه عبارة عن روبوت آلي متحرك يمكنه السير لمسافات مختلفة، وينتقل بين الغرف والمكاتب، ويعمل بواسطة عدد متنوع من أجهزة الاستشعار لتنفيذ مهامه، مستخدماً أجهزة استشعار.

ويدخل الروبوت إلى المكاتب أو الغرف المختلفة تلقائياً وبشكل مستقل، ويحافظ على مسافة الأمان وفقاً للإجراءات الوقائية ويتجنب أي حواجز أو أفراد.

وأفادوا أن الروبوت يمكن أن يشارك في أي عمليات تعقيم خاصة في الأماكن الخطرة والموبوءة، والتي تشكل خطراً على الأفراد المتواجدين فيها مثل المستشفيات وغيرها من الأماكن الحساسة.

وذكروا أن أسرهم لعبت الدور الكبير في توجيههم نحو مجالات المستقبل التي تشكل واقعاً في الوقت الحالي، فضلاً عن الدور الجاذب، الذي لعبته المدرسة في تحفيزهم على الابتكار، ودفعهم لتنفيذ مشاريع علمية تفيد المجتمع بشكل عام.

ويرون أن الابتكار منظومة متكاملة وركيزة أساسية لبناء اقتصاد قائم على المعرفة، لذلك لا بد أن يتم تسخير كافة العوامل، التي تدفع إلى استثمار طاقات ومواهب وقدرات الصغار في هذا المجال الحيوي.

 
طباعة Email