الدراسة في أم القيوين «عن بعد» بالكامل

قررت وزارة التربية والتعليم والفريق المحلي لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث في إمارة أم القيوين تحويل الدراسة في المدارس، ودور الحضانة في القطاعين الحكومي والخاص بالإمارة من نظام التعليم الواقعي، إلى نظام التعلم «عن بعد»، بنسبة 100% وذلك حتى إشعار آخر.

وجاء القرار بحسب الوزارة حفاظاً على صحة أبنائنا الطلبة، وسعياً من الوزارة، لتحقيق بيئة تعليمية آمنة لأبنائنا الطلبة في ظل الأوضاع الصحية الراهنة، وتطبيقاً للإجراءات الوطنية الاحترازية، للحد من انتشار فيروس «كورونا» المستجد.

وفي الإطار ذاته أكدت إدارات مدارس حكومية وخاصة بأم القيوين استعدادها لمباشرة «التعلم عن بعد»، وذلك بعد أن اكتسبت المدارس الخبرات الكافية، التي تعينها على أداء العملية التعليمية بكفاءة واقتدار.

وأكد مديرو مدارس خاصة بالإمارة أنه تم إعلام أولياء الأمور والتواصل معهم في ما يخص قرارات الوزارة والفريق المحلي، كما خصصت أرقام تواصل مع أولياء الأمور في حال واجهت الطلبة أي عوائق تحول دون مواصلتهم لتعليمهم بسبب وجود خلل فني ما.

طباعة Email