جامعة «حمدان الذكية» تحصد شهادة «ويل» للصحة والسلامة

في إنجازٍ سبّاق هو الأوّل لمبنى أكاديمي في منطقة الشرق الأوسط، حصد الحرم الجامعي لـ«جامعة حمدان بن محمد الذكية» شهادة «ويل» للصحة والسلامة من «معهد ويل الدولي للأبنية» عقب نجاحه في استيفاء كافة الاشتراطات الصحية، في خطوة تؤكد التزام الجامعة بالامتثال لأعلى المعايير الصحية الدولية بما يضمن خلق بيئة تعليمية آمنة ومتكاملة ومحفزة على الإبداع والابتكار والتميز.

ويأتي الإنجاز الجديد في وقتٍ مهم تواصل فيه الجامعة مسيرة التميز في تطبيق أفضل الإجراءات الوقائية والاحترازية للحفاظ على أعلى مستويات صحة وسلامة وأمن الدارسين وأعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية في ظل جائحة «كوفيد 19»، بما يتماشى مع المساعي الحثيثة التي تقودها دولة الإمارات باعتبارها إحدى الدول الأكثر كفاءة واقتداراً في مواجهة الوباء العالمي.

ويمثل استيفاء متطلبات الحصول على تصنيف الصحة والسلامة إنجازاً نوعياً يجعل «جامعة حمدان بن محمد الذكية» الأولى والسبّاقة في دولة الإمارات والشرق الأوسط في الحصول على مطابقة شروط نظام التصنيف وشهادة «ويل»، تتويجاً لتطلعاتها الطموحة في تحويل الحرم الجامعي إلى مبنى مستدام يحتضن مرافق تفاعلية ذكية ومستدامة تدعم جهود بناء جيل مؤهل معرفياً وابتكارياً لصنع واستشراف المستقبل.

تميز

وأشاد الدكتور منصور العور، رئيس «جامعة حمدان بن محمد الذكية»، بنجاح الحرم الجامعي في الحصول على شهادة «ويل» التي تمثل معياراً عالمياً رائداً للتميز في ضمان أعلى مستويات الصحة والأمن والسلامة ونموذجاً ملهماً لتعزيز مفاهيم جودة الحياة ضمن بيئات الدراسة والعمل، لافتاً إلى أنّ الإنجاز الأول على مستوى دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط يمثل إضافة قيّمة لسجل «جامعة حمدان بن محمد الذكية» الحافل بالنجاحات المتلاحقة في خلق بيئة مستدامة ومتكاملة تراعي كافة الجوانب ذات الصلة بالصحة والرفاهية ضمن حرمها الجامعي.

طباعة Email