«الإمارات للموهوبين» و«حمدان الذكية» تطلقان «المستكشف الإماراتي»

أطلقت جمعية الإمارات لرعاية الموهوبين وجامعة حمدان بن محمد الذكية، رسمياً برنامج «المستكشف الإماراتي» بحضور معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات لرعاية الموهوبين، والدكتور منصور العور رئيس جامعة حمدان بن محمد الذكية.

، وأعضاء مجلس أمناء الجمعية وكوكبة من كبار الشخصيات التي أشادت بدور البرنامج في إرساء دعامة متينة لإعداد جيل إماراتي من العقول العلمية المتميّزة والقادرة على ترجمة تطلعات القيادة الرشيدة في إحداث بصمة إيجابية في مجالات العلوم المتقدمة والتكنولوجيا والفضاء، باعتبارها ركائز أساسية لقيادة المتغيرات العالمية المتسارعة وصولاً إلى مستقبل أكثر ازدهاراً وأمناً واستدامة.

ويحظى «برنامج المستكشف الإماراتي» بدعم ورعاية رجل الأعمال الدكتور محمد عمر بن حيدر، وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، ويكتسب أهمية بالغة كونه منصة علمية ومعرفية تجمع نخبة الطلبة الإماراتيين من المدارس الحكومية والخاصة في الدولة، لرفدهم بالمعارف والمهارات ذات الصلة بالاستكشاف العلمي وفق نهج قائم على التكنولوجيا المتقدمة، من أجل تحقيق رؤية طموحة تستهدف بناء عقول شابة ومبدعة ومؤهلة لمواجهة تحديات المستقبل، وتحويلها إلى فرص تنموية تضع الإمارات في مصاف الدول الأكثر تقدماً.

وجدّد معالي الفريق ضاحي خلفان تميم الالتزام الراسخ بمواصلة الاستثمار في أفضل العقول النيّرة باعتبارها الرهان الأقوى الذي يُعوّل عليه لترسيخ حضور الإمارات في سباق التنافسية، مشدّداً على أهمية البرنامج في صناعة أجيال وطنية مؤهلة علمياً وتكنولوجياً ومعرفياً لتوجيه دفة النماء والتقدم والريادة في مختلف المجالات العلوم المتقدمة وصناعات الفضاء.

من جهته، أوضح الدكتور منصور العور أنّ أهمية المستكشف الإماراتي تنبثق من آلياته المبتكرة والقائمة على تزويد جيل الناشئة من المواطنين مهارات الاستكشاف العلمي وفق نهج معزز بالتقنيات الحديثة.

طباعة Email