«أمريكية دبي» تطلق مركز الشرق الأوسط للمدن

أطلقت الجامعة الأمريكية في دبي مركز الشرق الأوسط للمدن، مهمته إعداد بحوث ودراسات في مجال استدامة المدن من النواحي الاقتصادية والبيئية، بالتعاون مع منظمات دولية وجامعات عالمية، وجهات حكومية ومحلية. أعلن ذلك الدكتور محمود البرعي رئيس المركز، وأضاف، تم إعداد استراتيجية عمل تركز على المحاور التالية: «التنافسية، التخطيط الحضري، المرونة، الاستدامة، والإبداع».

ونفذ المركز أول دراسة بالتعاون مع جامعة فرايبرغ السويسرية، وتم نشرها على منصة التنافسية التابعة لجامعة هارفارد، بعنوان «استراتيجية دبي الذكية».

وأعد البحث كل من الدكتور محمود البرعي رئيس المركز والدكتور فيليب غوغلار رئيس مركز التنافسية في جامعة فرايبرغ السويسرية.

وأوضح البرعي أنه يجري التحضير لعقد حلقة إبداعية بالتعاون مع الأمم المتحدة يوم 29 مارس المقبل بعنوان «نحو مدن أكثر مرونة واستدامة بعد كوفيد19»، يشارك فيها كل من منظمة الأمم المتحدة والاتحاد الدولي للعقار وشركاء استراتيجيين محليين ودوليين.

وأشار إلى أن مشاريع المركز المقبلة تشمل إعداد برامج تدريبية مهنية للقطاعين الحكومي والخاص في مجال المرونة واستمرارية العمل، بالتعاون مع جهات حكومية محلية ومنظمات دولية.

وبدأ المركز في إعداد بحوث عن استدامة التجمعات والمدن بعد انحسار «كوفيد19»، ودراسة تنافسية المجمعات الإبداعية وتأثيرها على ريادة الأعمال وتطوير البنية التحتية اللازمة لنمو الشركات الصغيرة والمتوسطة، إلى جانب دراسات في مجال التخطيط الحضري، وأهمية الأماكن العامة في تطوير مدن صحية للمستقبل.

وأضاف الدكتور محمود البرعي أنه تم تشكيل مجلس استشاري للمركز، يضم عدداً من المسؤولين الحكوميين على المستويين الاتحادي والمحلي، وخبراء عالميين أكاديميين وممثلين عن القطاع الخاص للإشراف على استراتيجية المركز وتنفيذ مشاريع مشتركة مع هذه الجهات.

طباعة Email